أكادير: شبهة التزوير تجر دركيا ببلفاع وشخصين آخرين للتحقيق، وهذا مصير المتابعين

أكادير24

تفجر فضيحة التزوير في وثائق التأمين ببلفاع ضواحي أكادير

تفجرت في الأيام الماضية بمنطقة بلفاع بإقليم اشتوكة أيت باها جنوب أكادير فضيحة متعلقة بتزوير وثائق التأمين الخاصة بالدراجات النارية.

ووفق مصادر مطلعة لأكادير24 ، فقد قامت مصالح الدرك الملكي ببلفاع في إطار عملها الروتيني بتوقيف سائق دراجة نارية، وبعد مراجعة الوثائق التي أدلى بها لعناصر دورية الدرك الملكي تبين أنه يتوفر على شهادة تأمين منتهية الصلاحية، ليتقرر إحالة الدراجة النارية على المستودع إلى حين إستكمال الوثائق القانونية الخاصة بها.

الإدلاء بشهادة تأمين مزورة لإسترجاع الدراجة

وأضافت مصادر الجريدة، أن صاحب الدراجة النارية الموقوفة أدلى في اليوم الموالي بشهادة تأمين أخرى سارية المفعول تهم الدراجة المحجوزة نفسها. وهو الأمر الذي أثار شكوك وفضول قائد مركز الدرك الملكي ببلفاع خصوصا وأن صاحب الدراجة قال في وقت سابق أنه لا يتوفر على أية وثيقة تأمين غير التي أدلى بها ساعة توقيفه، وهو ما إستدعى تعميق البحث خصوصا بعدما تبين أن الوثيقة المدلى بها تتخللها عيوب شكلية، لم ينتبه لها الدركي الذي حرر محضر بخصوص الدراجة المحجوزة.

دخول قائد سرية الدرك الملكي على الخط

وأمام هذا الوضع القانوني الشاذ كلف قائد سرية الدرك الملكي ببيوكرى بإشراف من النيابة العامة المختصة المركز القضائي لبيوكرى بمباشرة البحث في القضية، حيث تم إستدعاء صاحب الدراجة النارية الذي بينت التحريات الأولية معه أنه فعلا قام بإستخراج هذه الوثيقة المزورة في محاولة منه لإسترجاع الدراجة المحجوزة حيث تم الاهتداء، بناء على إفاداته، إلى صاحب مكتبة ببلفاع يشتبه الذي تورط في تزوير تاريخ شهادة التأمين. كما أن صاحب الدراجة قام بإقحام إسم الدركي الذي أشرف على الملف في هذه القضية مدعيا أنه على علم بما جرى. وهو ما إستدعى إخضاعه كذلك للتحقيقات على ذمة الملف نفسه.

تقديم المتهمين أمام النيابة العامة

وأضافت مصادر أكادير24 أن عناصر المركز القضائي لدرك بيوكرى، أحالت يوم أمس الأحد 05 يناير الجاري عنصر من الدرك الملكي ببلفاع رفقة شخصين أحدهما صاحب دراجة نارية و الثاني صاحب مكتبة ببلفاع بتهمة تزوير وثائق التأمينة أمام النيابة العامة المختصة باستئنافية أكادير.

إخلاء سبيل الدركي ومتابعة الآخرين

وعلمت أكادير24 ان مصالح النيابة العامة قضت بحفظ الملف في حق الدركي الذي أخلي سبيله، فيما قضت بإيداع الشخصين الآخرين بالسجن المحلي لأيت ملول بعد أن احالت ملفهما على أنظار محكمة الابتدائية بإنزكان بسبب عدم الاختصاص،حيث من المنتظر أن يتم عرضهما على أولى الجلسات زوال اليوم الإثنين 06 يناير الجاري للبث في التهم المنسوب إليهما.

تفاصيل إضافية عن الواقعة

وفي دات السياق أوردت مصادر الجريدة أن مصالح سرية درك بيوكرى قضت بإلحاق الدركي الذي يشتغل بالمركز الترابي لدرك بلفاع على الإدارة الإقليمية.

و تعود تفاصيل هذه الواقعة بعد أن اوقفت مصالح الدرك الملكي بالمركز القضائي بسرية بيوكرى أول أمس الجمعة شخصيْن، أحدهما صاحب مكتبة بمركز بلفاع، للاشتباه بتورطهما في قضية تتعلق بتزوير وثائق تتعلق بالتأمين على العربات والدراجات النارية.

هذا وقد إستمعت مصالح المركز القضائي في ذات الملف إلى دركي ببلفاع، الذي تم ذكره في الأبحاث الجارية على ذمة القضية، للاشتباه بتورطه في الملف قبل أن تقرر النيابة العامة إخلاء سبيله.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: