أكادير : تصوير مشاهد لجريمة خيالية تقود شابين وفتاة إلى الإعتقال، و الشرطة تعاملت بالصرامة و الحزم مع النازلة لهذا السبب:

قاد  تصوير مشاهد لجريمة خيالية شابين وفتاة، تترواح أعمارهم ما بين 20 و26 سنة،

إلى الإعتقال، و الشرطة تعاملت بالصرامة و الحزم مع النازلة.

وفي تفاصيل الحادث، اعتقلت عناصر الفرقة السياحية بمدينة أكادير  مساء أول أمس الجمعة الموقوفين على خلفية تورطهم في قضية تتعلق بتصوير مشاهد بدون ترخيص والتبليغ عن جريمة وهمية وإهانة الضابطة القضائية، بعدما كانوا يقومون بتشخيص وتصوير مشاهد لجريمة خيالية تدور أطوارها حول عملية سرقة وهمية بإستخدام كاميرا خفية وأرادوا إشراك دورية تابعة للشرطة السياحية في مسلسلهم الخيالي وذلك بإقدام الفتاة المرافقة لهم بالإستنجاد بعناصر الشرطة السياحية غير أن الأمر إنقلب عليهم فيما بعد حينما تبين للعناصر الأمنية أن الأمر ليس إلا مجرد مزحة ولا أساس لها من الصحة وتدخل في إطار تصويرهم لمشاهد جريمة خيالية من صنع خيالهم بإعتماد طريقة الكاميرا الخفية دون التقيد بالضوابط القانونية التي تنظم هذا المجال.
هذا، وتعاملت عناصر الشرطة بشكل جدي وحازم مع هذه الواقعة التي من شأنها أن ترعب المواطنين وتشكل خطر على الأمن العام لكون تلك المشاهد التي يتم تصويرها من قبل هؤلاء غير محسوبة العواقب وسيتم إستغلالها عبر وسائل التواصل الإجتماعي بشكل تدليسي، بالشكل الذي سيوحي للمشاهد بأنها من الواقع و ليس من نسج الخيال.

تعليقات
Loading...