أكادير : الديون تخنق أكاديمية سوس، و تداعياتها قد تصل إلى التلميذ و الأستاذ و الإداري.

يبدو أن الديون قد خنقت إدارة الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة سوس ماسة، ما وضعها في موقف العجز عن الوفاء بالتزاماتها المالية تجاه الممونين والشركات التي تتعامل معها والتي أصبحت في وضع لا يحسد عليه.
يأتي هذا في الوقت الذي اتضخ فيه أن الباقي أداؤه في ميزانية الاستغلال بلغ أزيد من 87 مليون درهم، ومبلغ 126 مليون درهم كملتزم به، فيما سجل الباقي أداؤه برسم سنة 2018 أزيد من 117 مليون من ميزانية الاستثمار، والمبلغ الملتزم به 23 مليون درهم.
هذه الوضعية تستدعي تدخل الجهات الوصية، لانقاد ما يمكن إنقاده، لأداء الديون لمستحقيها من جهة، خشية امتداد الأزمة لتضرب التلميذ والأستاذ و الإداري والذين لا يجدون مستلزمات العمل و أدوات الاشتغال مستقبلا داخل الادارة و الفصل الدراسي.

تعليقات
Loading...