أكادير : استهتار بأرواح المرضى يتسبب في وفاة سيدة، و شكاية في الموضوع فوق مكتب والي الجهة و المسؤولين المعنيين.

أكادير24 | Agadir24

أكادير : استهتار بأرواح المرضى يتسبب في وفاة سيدة، و شكاية في الموضوع فوق مكتب والي الجهة و المسؤولين المعنيين.

رفعت إحدى العائلات بمدينة أكادير شكاية إلى المدير الجهوي للصحة بأكادير ومدير مستشفى الحسن الثاني ووالي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان، وذلك على خلفية وفاة المرحومة (ج.ش) نتيجة لعدم الاستجابة لمطلب نقلها بسيارة الإسعاف الخاصة بمرضى كوفيد-19 إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني، بعد توفر كافة الوثائق الإدارية القاضية بتلقيها علاجا استعجاليا داخل المستشفى المذكور.

وتعود فصول هذه الواقعة إلى مطلع شهر دجنبر الجاري، حيث أصيبت الهالكة بفيروس كورونا المستجد، وجرى نصحها من طرف الأطر الطبية بقسم كوفيد 19 بالحسن الثاني بالخضوع للعلاج المنزلي مع منحها الأدوية العلاجية المتبعة في حالات الإصابة العادية بالفيروس، و التي لا تستلزم المكوث في المستشفى لتلقي العلاج، إلا أن الهالكة فاجئتها أزمة تنفسية خانقة في 7 من الشهر الجاري، نقلت على إثرها إلى المستشفى حوالي الساعة السادسة مساء، حيث قوبل طلب تلقيها العلاج فيه بالرفض بدعوى عدم وجود مكان إضافي لاستقبالها.

وصرح أخ الضحية في شكايته التي توصلت أكادير 24 بنسخة منها بأنه تدخل لإنقاذ أخته كونه ممرضا، وأضاف أن جهوده كللت بالنجاح، إلا أن ذات الأعراض التنفسية الحادة راودت الهالكة مجددا حوالي 11 مساء، ليتوجه الأخ إلى الحسن الثاني حيث أصر على ضرورة إنقاذ حياة أخته التي قد تفارق الحياة في أي لحظة، فمُنِح أخيرا موافقة من أجل ولوج أخته إلى المستشفى المذكور.

إلى ذلك، توجه الأخ إلى مصلحة SAMU طالبا سيارة إسعاف تنقل أخته إلى المستشفى وتوفر لها أوكسجينا يخفف ضائقتها التنفسية ريثما تصل المستشفى، إلا أن طلبه قوبل مرة أخرى بالرفض، قبل أن يقبل أحد السائقين بالالتحاق بالمشتكي إلى مقر سكناه بعد أن رأى ما صدر منه من إلحاح وإصرار، إلا أن انتظار الأهل للإسعاف طال لساعات، قبل أن يعودوا أدراجهم إلى المستشفى المذكور حيث لم يجدوا لا السيارات ولا السائقين الذين سبق أن تحدث معهم أخ الهالكة، لتنتهي مأساة هذه العائلة بوفاة الفقيدة وسط سلسلة من الإجراءات والتعقيدات الإدارية و وسط إهمال واستهتار بأرواح المواطنين.

يذكر أن العائلة طالبت في الشكاية التي تقدمت بها للجهات المسؤولة بأكادير وفي مقدمتها والي جهة سوس ماسة بالتدخل العاجل والفوري لوضع حد لخروقات سائقي سيارات إسعاف مرضى كوفيد-19، وللحيلولة دون إزهاق المزيد من أرواح المواطنين دون هوادة.

سكينة نايت الرايس – أكادير 24

تعليقات
Loading...