أكادير : احتلال الملك العمومي بشكل فاحش في أحد الشوارع الحيوية يثير استياء المواطنين.

أكادير24 | Agadir24

 

يعيش الشارع الرئيسي بجيت سكن بحي السلام بمدينة أكادير، على وقع الاحتلال الفاحش للملك العمومي من طرف معظم المقاهي المتواجدة بجنبات الطريق.

ولعل المظهر البارز هو قيام مقهى يتواجد على مقربة من مفترق الطرق بتسييج الملك العمومي واستغلاله من أجل وضع عدد أكبر من الكراسي والطاولات، وهو الأمر الذي يحرم الراجلين من المرور من الرصيف إلا إذا كانوا سيلجون المقهى.

ويشكل هذا الوضع خطرا على الراجلين الذين يصبحون عرضة للاحتكاك بالسيارات ومختلف وسائل النقل، فضلا عن الدراجات النارية التي يقودها
بعض الشبان بشكل جنوني ويجوبون الشارع ذهابا وإيابا.

وإلى جانب ذلك، فإن عددا من المقاهي بشارع جيت سكن لا تلتزم بشروط السلامة الصحية التي تفرضها الفترة الراهنة، إذ تنعدم فيها شروط الوقاية من فيروس كورونا، والتي يعتبر الحفاظ على مسافة الأمان أهمها، بيد أن الكراسي والطاولات بهذه المقاهي لصيقة ببعضها البعض.

ويتساءل المواطنون عن السبب الذي يجعل السلطات المعنية تصمت عن ممارسات عدد من المقاهي في شارع جيت سكن، مانحة إياها مزيدا من الحرية للتمادي في خرقها للقانون والإضرار بالصالح العام.

وبناء عليه، يلتمس المواطنون من السلطات التدخل من أجل ردع جميع المقاهي التي تحتل الملك العمومي بجيت سكن، وتمكين المواطنين من حقهم في استعمال الرصيف بأمان دون الاحتكاك بوسائل النقل وسط الشارع العام.

وإلى جانب ذلك، يطالب المواطنون السلطات بالتدخل لمراقبة مدى احترام المقاهي بعين المكان للتدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، خاصة في ظل الارتفاع المهول للإصابات الذي تعيش على وقعه مدينة أكادير في الفترة الراهنة.

تعليقات
Loading...