أكادير : اتحاديو سوس يعدون لمفاجأة صادمة لزعيمهم الأول ادريس لشكر على نار هادئة.

أكادير24

يبدو أن اتحاديي جهة سوس ماسة يعدون لمفاجأة صامة على نار هادئة للكاتب الأول للحزب ادريس لشكر.

 

فقد إلتأم مناضلو الحزب بالجهة في ما سموه “لقاء تشاوريا” يوم أمس الجمعة 11 أكتوبر 2019، دعوا من خلاله كافة الاتحاديات و الاتحاديين للتعبئة من أجل إنقاد الحزب و إعادة بنائه وفق المبادئ و القيم الاتحادية الأصيلة، و اكدوا في بيان لهم بأنهم يستشعرون أن حزبهم في حاجة إلى القيام بمراجعة جذرية و جوهرية تعيد للعمل السياسي عموما و لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المصداقية النضالية و الفكرية والتاريخية و الشعبية.

 

وحمل المناضلون الاتحاديون في ذات البيان الذي توصلت أكادير24 بنسخة منه، أن قيادة الحزب تتحمل كامل المسؤولية فيما آلت إليه الأوضاع تنظيميا  و جماهيريا وهي بذلك قد استنفذت مبررات استمرارها لمخالفتها لكل التزاماتها، مما يستوجب الدعوة إلى محطة تنظيمية تصحيحية عاجلة لإعادة بناء الحزب على أسس تعيده إلى صلب المجتمع عبر مشروع مجتمعي و تنظيم حزبي مرتبط  بالجماهير الشعبية بمساهمة كافة الاتحاديات و الاتحاديين انخراطهم انجازا لمصالحة حقيقية .

 

واعتبر المناضلون الإتحاديون أن هذا اللقاء مفتوح لإنجاح التحضيرات الخاصة بعقد مجلس جهوي في مطلع شهر نونبر المقبل لاجرأة التوصيات الصادرة عن هذا اللقاء،  ووضع جدولة محكمة تهم إعادة هيكلة التنظيمات الحزبية  بالأقاليم و الجهة.

 

 

يذكر أن اللقاء المذكور حضره، كتاب أقاليم الحزب بكل من اكادير وانزكان واشتوكة وتزنيت وتارودانت، بالإضافة إلى حساسيات أخرى تمثل كل المشارب التنظيمية للحزب.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: