أكادير: إدانة تلميذ من عائلة معروفة بالسجن والغرامة بسبب تدوينات فيسبوكية غير لائقة

أكادير 24

أسدلت محكمة الإستئناف بمدينة أكادير، صباح يومه الثلاثاء 4 فبراير الجاري، الستار عن قضية التلميذ “م.ح” البالغ من العمر 18 سنة، والمتابع بتهمة سب المقدسات وإهانة مؤسسة دستورية وحكمت عليه بسنتين سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم.

وتعود تفاصيل هذه القضية المثيرة إلى بداية شهر يناير الماضي بعد توقيف التلميذ “م.ح” ضواحي أكادير، إثر قيامه بنشر مجموعة من التدوينات الفيسبوكية على حسابه الشخصي، والتي تحمل سبا وقذفا للمقدسات. حيث امرت النيابة العامة بتوقيفه ليتم تقديمه للمحاكمة بالتهم المذكورة سلفا.

ورغم نفي التهمة عنه من خلال تصريحه أمام الضابطة القضائية أن حسابه الفيسبوكي تمت قرصنته بعدما ضاع منه هاتفه النقال، وأنه تفاجأ كذلك بتلك التدوينات إلا أن المحكمة كان لها رأي آخر وهو إدانته بالمنسوب إليه.

وتمت إدانته ابتدائيا بأربع سنوات حبسا نافذا قبل أن يستأنف الحكم، وتدينه المحكمة الإستئنافية، صباح اليوم بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: