أشغال الربط بالصرف الصحي تدمر طريقا حيوية بأكادير وتحول حياة الساكنة إلى جحيم, وسط مطالب بتدخل الوالي

أكادير24 | Agadir24

على إثر العشوائية التي تمارسها الشركات بإنجاز اشغال الصرف الصحي بجماعة أورير شمال أكادير. تقدمت جمعية أمال أزايز للتنمية والثقافة والأعمال الإجتماعية بأورير بشكاية موجهة للسيد والي الجهة ومدير وكالة الرامسا، حول الواقع المزري للطريق الرابطة بين أحياء أزايز وخافجي بالطريق الجماعية لأورير.

وحسب الشكاية التي تتوفر أكادير 24 على نسخة منها، فإن الجمعية استنكرت بشدة مآل الطريق، والذي تضرر بشكل كبير بسبب تمرير قنوات الصرف الصحي بأحياء أزايز وخافجي، دون إعادة الحالة لما كانت عليه.

وفي تصريح خص به محمد تيمياس رئيس الجمعية أكادير 24، أكد أن الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير (الرامسا)،  ما فتأت تتلكأ لمطلبنا الوحيد، وهو إعادة الطريق لحالتها الطبيعة، إذ تجد ساكنة الحي صعوبة فائقة في التنقل والتزود بحاجياتها من المركز، بسبب الحالة الكارثية التي وصلت إليه الطريق بعد أشغال ربط المنازل بقنوات الصرف الصحي.

وأشار المتحدث إلى أن المسؤولية الكاملة ملقاة على عاتق وكالة الرامسا والشركة المقاولة، داعيا المسؤولين على رأسهم السيد والي الجهة للتدخل المستعجل لإصلاح الحالة الكارثية للطريق.

في ذات السياق، أكد مسؤول بارز بأن مثل هذه المشاكل تستدعي اعداد صفقات خاصة بها، و التي من شأنها إتمام الأشغال و تهيئة المكان بالشكل المطلوب، علما ان أشغال الشركات النائلة لصفقة الربط معروف اختصاصها كما يحدد ذلك دفتر التحملات، و لا يمكن تجاوز تلك الاختصاصات الى غيرها، خصوصا مع البنية التضاريسية التي تعرفها بعض الفضاءات بالمنطقة، و هو ما يستدعي تدخل بقية الأطراف من المجلس الجماعي و غيرها لاتمام بقية الأشغال التي تدخل في إطار اختصاصها.

تعليقات
Loading...