أسهم الفايسبوك تتهاوى في أسوا انخفاض، و “البنتاكون” تنظر فيما إذا كان هناك أي تهديد أمني وراء توقف المنصات.

أكادير24 | Agadir24

مباشرة بعد العطل التقني اليوم الاثنين، سجلت أسهم شركة “فايسبوك”، تراجعا كبيرا بنسبة 5.63 في المائة، حيث بلغت أسهم الشركة 323 دولارا للسهم الواحد، بحسب موقع “ماركت ووتش” الأمريكي، المعني برصد أخبار سوق الأسهم.

وبحسب المصدر ذاته، فإن ذلك “سيكون أسوأ انخفاض تسجله أسهم الشركة في يوم واحد، منذ الانخفاض الذي سجلته في 30 أكتوبر 2020، بلغ آنذاك 6.3 في المائة”.

في ذات السياق، أعلن البيت الأبيض أن مواقع التواصل الاجتماعي، أثبتت أن لديها قوة لا تستطيع السيطرة عليها.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” أعلنت أنها تنظر فيما إذا كان هناك أي تهديد أمني وراء توقف منصات التواصل الاجتماعي الذي استمر لفترة، حسبما ذكرت قناة “سكاي نيوز عربية” في بيان عاجل.

هذا، و بدأ موقع “داون ديتيكتور” تعطل موقع “فايسبوك” وتطبيقا “إنستغرام” و”واتساب”، في حوالي الساعة 16:44 بتوقيت غرينتش يوم الإثنين، وأثر على المستخدمين على مستوى العالم.

كما أفاد داون ديتيكتور بأن مستخدمين من مختلف دول العالم يعانون صعوبات في الولوج إلى “تويتر” و”جوجل” و”أمازون” و”تيك توك”، إلى جانب وجود بلاغات عن أعطال في خدمة الهاتف المحمول في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويشتكي عدد من المستخدمين للتطبيقات حول العالم، بما في ذلك المغرب، من عدم القدرة على استخدامها أو التواصل عبرها.

يذكر أنه، وفي وقت سابق الإثنين، أسفر عطل تقني مفاجئ عن توقف تطبيقات “فايسبوك” و”إنستغرام” و”واتساب” المملوكة لشركة “فايسبوك”، ولم تشر الشركة التي تملك التطبيقات الثلاثة إلى سبب العطل التقني أو المدة المتوقع إصلاحه خلالها.

وكالات

 

تعليقات
Loading...