أخنوش يضع خيارات ترشحه للاستحقاقات الانتخابية بين ٱكادير و تزنيت.

أكادير24 | Agadir24

أخنوش يضع خيارات ترشحه للاستحقاقات الانتخابية بين ٱكادير و تزنيت

أخنوش:هناك خيارين لدخوله غمار الإستحقاقات الانتخابية المقبلة

أكد عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، بأن هناك خيارين لدخوله غمار الإستحقاقات الانتخابية المقبلة 2021.

و أوضح أخنوش خلال حلوله ضيفا على برنامج “حديث مع الصحافة” الذي بثته القناة الثانية مساء اليوم الأربعاء، بأنه قد يترشح بمدينة تزنيت للانتخابات التشريعية، او سيكون وكيلا للائحة الحزب للانتخابات الجماعية بجماعة أكادير.

و أضاف أخنوش، أن حزبه يمكن أن يكون داخل الأغلبية أو يقودها أو يكون في المعارضة لأن الأمر مرتبط بتصويت المواطنين.

حزب التجمع الوطني للأحرار “واجد وفي الميدان”

وحول حظوظ حزبه في الانتخابات المقبلة، قال أخنوش، إن حزب التجمع الوطني للأحرار “واجد وفي الميدان” لخوض هذه الانتخابات.

مضيفا أنه لا يمكن التكهن بنتائجها أو التصريح بأن حزبه سيكون هو الأول، غير أنه قال إن “الحزب لديه جاذبية وهناك تجاوب إيجابي مع برنامج، ولدينا حظوظ كبيرة”.

وفي موضوع ذي صلة، قال رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، الثلاثاء في الدار البيضاء، إن البرنامج الذي يقترحه الحزب في المرحلة المقبلة هو نِتاجُ ما عبر عنه المغاربة في مختلف المحطات التي استمع فيها الحزب للمواطنين ضمن برنامج “100 يوم 100 مدينة” منذ 2016.

واعتبر أخنوش، الذي كان يتحدث في ختام جولة الحزب بعدد من المدن المغربية من أجل تقديم برنامج الحزب، أن البرنامج الذي يقترحه التجمع الوطني للأحرار ممكنٌ تطبيقه إذا كانت هناك حكومة قوية ومنسجمة، متعهدا بتنزيل البرنامج في حال حظي الحزب بثقة المغاربة.

برنامج الأحرار يتعلق أساسا بالتعليم والصحة والتشغيل والإدارة

وأبرز أن برنامج الأحرار معزز بالأرقام وفق الأوليات التي تهم المغاربة، والتي تتعلق أساسا بالتعليم والصحة والتشغيل والإدارة، مؤكدا أن الاهتمام مثلا بالفئة العمرية التي تتجاوز 65 سنة والتي لا تتوفر على أي تقاعد يأتي من أجل الاهتمام بهذه الفئة المنسية.

وعبر أخنوش عن أمله في أن يعيش المغرب في المرحلة المقبلة حركية حقيقة تعيد للمغرب مكانته، مبرزا أن المملكة بحاجة لحكومة قوية ومنسجمة باستطاعتها تطبيق رؤية الملك محمد السادس، مؤكدا أن المغاربة يستحقون حكومة تواكب توجهات الملك.

وأضاف أخنوش أن حزبه سيعمل ضمن برنامجه المقبل على تحسين وضعية الأطباء وذلك عبر ملائمة أجورهم مع فئة الدكاترة الجامعيين، وذلك بهدف تحسين قطاع الصحة بما يضمن الكرامة للمغاربة، مبرزا أن الحزب يخطط لتخصيص نصف ميزانية صندوق الزكاة لقطاع الصحة.

وأبرز أن البرنامج الذي يقترحه الحزب في المرحلة المقبلة ليس الهدف منه نيل أصوات الناخبين وإنما هو اختيارٌ من طرف الحزب، كاشفا في ختام كلمته عن الشعار الرسمي الذي سيعتمده الحزب في الانتخابات المقبلة وهو “تستاهل أحسن”.

وأوضح أن الشعار يعني أن المغاربة يستحقون الكرامة في قطاع الصحة والتمكين لهم في قطاع الشغل من أجل التعويل على أنفسهم، وتقوية فرص التكافؤ عبر التعليم وتسيير أمورهم عبر تحسين جودة الخدمات المقدمة من الإدارة.

 

تعليقات
Loading...