Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

أخنوش يحضى باستقبال رسمي من طرف رئيس الوزراء الياباني وسط التشديد على تعزيز الشراكة بين الرباط وطوكيو.

تابعوا أكادير24 على أخبار جوجل

أكادير24

حظي، رئيس الحكومة عزيز أخنوش، اليوم الأربعاء، باستقبال رسمي من طرف رئيس الوزراء الياباني، فوميو كيشيدا، على هامش حضوره الجنازة الرسمية لرئيس الوزراء الياباني الأسبق الراحل شينزو آبي، والتي أقيمت في طوكيو، أمس الثلاثاء، ممثلا لجلالة الملك محمد السادس.

وخلال هذه المحادثات التي عقدت في العاصمة اليابانية، أكد كيشيدا لأخنوش عن موقف بلاده الثابت عدم الاعتراف بأطروحة الانفصال في الأقاليم الجنوبية للمملكة، معبرا في ذات الصدد عن رغبته في أن يرى المغرب، شريكًا مهمًا، يشارك في جميع الاجتماعات التي تنظمها اليابان، في إشارة إلى ما حدث مؤخرا في قمة “تيكاد 8” التي احتضنتها تونس قبل أيام.

وسلط رئيس الوزراء الياباني الضوء خلال اللقاء على العلاقات الممتازة بين العائلة الملكية المغربية والعائلة الإمبراطورية اليابانية، مشيدا بالدور المهم لجلالة الملك محمد السادس في حفظ السلام والأمن في العالم.

بالإضافة إلى ذلك، أعرب رئيس الوزراء الياباني عن اهتمام اليابان بتطوير التبادل التجاري مع المغرب، لا سيما في مجالي الزراعة والأسمدة، مشيدا في ذات الوقت بالسياسة التي ينهجها المغرب في ظل التوجيهات المستنيرة لجلالة الملك في مجال الطاقات المتجددة.

كما رحب كيشيدا بدخول اتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات واتفاقية الازدواج الضريبي بين المغرب واليابان حيز التنفيذ هذا العام، فضلا عن وجود أكثر من 70 شركة يابانية في المغرب، ساهمت في إنشاء أكثر من 50000 فرصة عمل مباشرة.

وفي مقابل ذلك جدد عزيز أخنوش خلال هذا اللقاء تعازي جلالة الملك محمد السادس في وفاة رئيس الوزراء الياباني الأسبق شينزو آبي.

كما جدد استعداد المغرب لاستقبال المزيد من الاستثمارات اليابانية وتطوير التعاون مع اليابان في كافة المجالات.

هذا وشكل اللقاء فرصة لأخنوش وكيشيدا لتباحث مجموعة من الأمور تتعلق بالوضع الدولي، لا سيما في الأمن الغدائي والطاقة. كما رحبوا في هذا الصدد بمتانة العلاقات القائمة بين المغرب واليابان وأعربوا عن رغبتهم في تعميقها.




قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.