آباء وأمهات قلقون حول التحصيل العلمي لأبنائهم بعد الإشكالات التي كشفت عنها حصيلة الأسدس الأول

أكادير24 | Agadir24

عبر عدد من الآباء وأولياء أمور التلاميذ بمختلف المؤسسات التعليمية بالمملكة عن قلقهم إزاء التحصيل العلمي لأبنائهم في ظل جائحة كورونا،وذلك على خلفية الإشكالات المتعددة تم تسجيلها بعد تقييم حصيلة الأسدس الأول من الموسم الدراسي 2020-2021.

في هذا السياق، لاحظ مجموعة من الآباء وأولياء الأمور ما أسموه “ضعف ونكوص” التحصيل العلمي لأبنائهم خلال فترة الجائحة، وهو الأمر الذي أدى إلى تراجع مستواهم التعليمي مقارنة مع السنين الماضية.

ونتيجة لذلك، تفاعلت الفدرالية الوطنية لجمعيات الآباء مع هذا الموضوع، حيث طالبت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بتقديم توضيحات بخصوص التدابير التي سيتم اتخادها من أجل وضع حل لمجموعة من الإشكالات المتعلقة بالتحصيل العلمي في ظل الجائحة، ومنها  غياب التنظيم المحكم لصيغة التعليم بالتناوب التي تم اعتمادها في جميع الأسلاك، وتأثيرها على عملية إنهاء المقررات المبرمجة خلال الاسدس الاول من الموسم الدراسي الحالي.

وعلاوة على ذلك، طالبت الفدرالية الوزارة بإعادة النظر في مسألة تقليص الحيز الزمني للدراسة دون تعويضه، و إنجاز فروض المراقبة المستمرة لدى التلاميذ الذين اختاروا التعليم عن بعد و المشاكل المترتبة عن ذلك،فضلا عن انتفاء مبدأ تكافؤ الفرص بين التلاميذ نتيجة لتعدد صيغ التعليم المتاحة في المؤسسات التعليمية العمومية منها والخاصة.

يذكر أن هذه المطالب التي توجهت بها الفدرالية الوطنية لجمعيات الآباء للوزارة الوصية عن قطاع التعليم تأتي بعد الاجتماع الذي عقدته يوم الإثنين 25 يناير2021، للتداول بشأن  التقارير التي توصلت بها من طرف الفروع الجهوية والاقليمية حول تقييم العملية التعليمية الخاصة بالأسدس الأول من السنة الدراسية الحالية.

تعليقات
Loading...