خطوات جديدة تلي عملية تفكيك المخيم العشوائي للمهاجرين الأفارقة بأكادير بتدخل جهات ديبلوماسية.

آخر تحديث : الخميس 14 مارس 2019 - 1:04 مساءً

تم الاقدام على خطوات ما بعد تفكيك المخيم العشوائي للمهاجرين الأفارقة بأكادير بتدخل جهات ديبلوماسية.

في هذا السياق، تجري عمليات التعرف على هويات هؤلاء المهاجرين بتنسيق مع مختلف التمثيليات الدبلوماسية والقنصلية للبلدان التي يحملون جنسياتها.

وكانت السلطات العمومية بمدينة أكادير قد قامت بتوجيه ودعم من المصالح المركزية المختصة بتحضير وتنفيذ مبادرة نوعية لفائدة المهاجرين في وضعية غير قانونية تحترم التوجهات الكبرى لبلادنا في هذا المضمار وإرساء مبادرات محلية لفائدة هذه الفئة حيث قامت يوم الثلاثاء 12 مارس 2019 بتفكيك مخيم عشوائي لا تتوفر فيه أية شروط للعيش الكريم، قرب المحطة الطرقية لمدينة اكادير، وكان محط شكايات متعددة من الساكنة المجاورة.

وقد تم نقلهم بموافقتهم، وفي ظروف تستجيب للمعايير المعتمدة إلى مركز اجتماعي للايواء بانزا تتوفر فيه كل متطلبات الحياة من مأكل و مشرب ورعاية طبية على سبيل الذكر لا الحصر.

وقد خلفت هذه العملية ردود فعل إيجابية لدى مختلف الأوساط بما فيهم فئة المهاجرين.

2019-03-14 2019-03-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

hamada hamada
«بنات تيزنيت»،