أكادير: تتويج مجموعة مدارس “لوديفي” /”LE DEFI” الخاصة بشارة اللواء الأخضر.(+فيديو و صور)

آخر تحديث : الإثنين 11 مارس 2019 - 8:05 صباحًا

أكادير24

توجت مجموعة مدارس “لوديفي” /”LE DEFI” الخاصة بأكادير، بشارة اللواء الأخضر العالمي التي تقدمها مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، للمؤسسات التعليمية المنخرطة في برنامج “المدرسة الإيكولوجية”

وقد رفعت شارة “اللواء الأخضر” للبيئة ببهو المؤسسة، بحضور المدير العام للمؤسسة السيد أحمد بنصالح، و ممثلين عن المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، و مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، ومديري المؤسسات المتوجة باللواء بأكادير، والأطر التربوية وتلاميذ وتلميذات المؤسسة وعدد من الآباء والأمهات وأولياء التلاميذ وعدة فعاليات.

وقالت خديجة بناني عن مجموعة مدارس لوديفي الخاصة، في تصريح لموقع أكادير24، بأن هذا الحفل يدخل في إطار مشاركة المؤسسة وانخراطها في برنامج المدارس الإيكولوجية الذي تشرف عليه مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والذي يروم تحسيس التلاميذ و الناشئة، بأهمية البيئة و المحافظة عليها، من خلال ورشات تحسيسية و أنشطة تربوية، تهم التقليل من استهلاك الطاقة، وتدوير النفايات، و المحافظة على المياه، و مواضيع أخرى.

 

 وتوجهت، بناني، بالشكر الجزيل لكل الأطر و الآباء و الأمهات الذين حضروا الحفل، وكل الداعمين و المساهمين مع المؤسسة طيلة سنوات الإنخراط  في هذا المشروع، والذي توج باللواء الأخضر، متمنية من المدراس الأخرى أن تقوم بنفس البادرة بالشكل الذي سيمكن الناشئة من اكتساب مبادئ المحافظة على البيئة.

من جهته، فؤاد لخمور، الأستاذ بالمؤسسة، نوه بالمجهودات التي قام بها التلاميذ و الأساتذة لتتويج المؤسسة باللواء الأخضر، كما وجهت الأستاذة إيمان الشادي، تحية خاصة للأطر العاملة و التلاميذ و المنسقين و كل الشركاء على مجهوداتهم القيمة في هذا المشروع البيئي الرائد.

 

هذا، و تميز الحفل المنظم يوم أمس السبت 9 مارس 2019 بفضاء المؤسسة، بتقديم فقرات فنية بيئية من قبل تلميذات وتلاميذ المؤسسة شملت عروضا مسرحية باللغتين العربية و الفرنسية، و أنشودة بيئية، فضلا عن زيارة معرض بيئي بامتياز، أبدعت من خلاله أنامل تلميذات و تلاميذ المؤسسة أعمالا يدوية و أنشطة و منتوجات فنية رائعة بلمسة بيئية، وهو ما أثار استحسان الحاضرين من الزوار بشكل كبير، كما تم بالمناسبة، تقديم جائزة الرسم التي توجت بها التلميذة تونروز بوسعيد من طرف منظمة اليونيسكو، قبل أن ينتهي الحفل برفع اللواء الأخضر بجانب العلم الوطني ببهو المؤسسة في اجواء من الفرح و التجاوب الفعال .

يذكر أن هذا البرنامج يهدف إلى تحسين البيئة المدرسية والوصول إلى وعي حقيقي وتغيرات سلوكية عند كل العاملين في المؤسسة التعليمية وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ والأسر  والمجتمع المدني، ويوظف البرنامج منهجا تشاركيا شاملا يدمج التعليم مع العمل عبر إنجاز مشروع بيئي للمؤسسة باختيار عدد من المحاور التي تهدف الى التقليص من استهلاك الماء والطاقة والتدبير الجيد للنفايات والعناية بالتغذية والاهتمام بالمحافظة على التنوع البيولوجي وإشاعة التضامن، مع تطبيق المنهجية البيئية التي تؤهل المؤسسات التعليمية لتقديم طلب الحصول على “شارة اللواء الأخضر”.

وفيما يلي فيديو عن هذا الحفل الرائع:

2019-03-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

hamada hamada
«بنات تيزنيت»،