نقابة البيجيدي تحذر من مخاطر انفلات الفعل الاحتجاجي على الدولة و المجتمع.

آخر تحديث : الجمعة 7 ديسمبر 2018 - 11:50 صباحًا

حدرت نقابة الاتحاد الوطني للشغل في المغرب، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، من اختيار تبخيس المؤسسات النقابية الجادة، واستهدافها، “مما يعرض الدولة والمجتمع لمخاطر انفلات الفعل الاحتجاجي من دون تأطير أو وساطة”.

و دعا الذراع النقابي للبيجيد، الحكومة إلى تقديم عرض بخصوص الحوار الاجتماعي، يرقى إلى مستوى انتظارات الأجراء وفق المقترحات، التي سبق للاتحاد تقديمها، مشددا على ضرورة تعامل الحكومة الجدي مع مطالب مختلف الفئات الاجتماعية المتضررة، بما يؤدي إلى تحسين الدخل، والرفع من القدرة الشرائية، وتقوية الحماية الاجتماعية، وتقريب الخدمات في إطار إصلاحي شامل يستند إلى إرادة إصلاحية حقيقية لتفعيل المقاربة الاجتماعية الشاملة والمندمجة، كما دعا إلى التسريع بإخراج السجل الاجتماعي الموحد.

في ذات السياق، أعرب الاتحاد عن استيائه من منهجية تدبير الحوار الاجتماعي بما يطبعها من الارتباك، وعدم الوضوح، الشيء الذي “يكرس حالة الغموض، والاحتقان، التي لا يمكن أن تخدم أي طرف من الأطراف”، ودعا مختلف أطراف الحوار إلى تذليل مختلف الصعوبات لإعادة الاعتبار إلى الحوار الاجتماعي بنفس تشاركي، يعلي من مصلحة الوطن، وينصف الفئات الاجتماعية الأكثر تضررا، مؤكدا أن الحوار الاجتماعي مسؤولية مشتركة، باعتباره آلية مركزية من آليات تكريس الاستقرار الاجتماعي.

2018-12-07 2018-12-07
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

agadir24admin
«بنات تيزنيت»،