Advert Test

إنقطاعات الماء المتكررة بسوس تساءل المسؤولين .

آخر تحديث : الأربعاء 3 أكتوبر 2018 - 8:26 صباحًا

كلما إرتفعت درجة الحرارة أو تهاطلت الأمطار بمنطقة سوس ، ينقطع الماء الشروب و تبدأ الوكالة المتعددة الخدمات RAMSA في إصدار البلاغ تلو الأخر لتوضيح سبب إنقطاع الماء و في الغالب عدم تحديد توقيت رجوعه و لو أنه سينقطع لعدة أيام . حقيقة أن الماء الشروب يعرف تدخل مصلحتين المصلحة الأولى و هي المكتب الوطني للكهرباء قطاع الماء الذي يقوم بإنتاج الماء الصالح للشرب من خلال تصفيته و تخزينه و الوكالة المتعددة الخدمات RAMSA تقوم بتوزيعه و بيعه لزبنائها ، لكن ما ذنب المواطنين أنه كلما إرتفعت درجة الحراة بسوس أو تهاطلت الأمطار يتم حرمانه من هذه المادة الأساسية و الحيوية ويعيش في جحيم لا يطاق، لأنه الجهات المعنية لم تقم ببناء خزانات أخرى لتخزين الماء و أن يكون لديها الإحتياطي الكافي لهذه المادة الحيوية لمدة لا يستهان بها. ليس بعيدا من أكادير ، فمراكش تعرف درجة حرارة جد مرتفعة و لعدة شهور ، و كذلك عواصف رعدية طيلة فصل الصيف و لا يتم قطع الماء عن ساكنتها بمثل هذه الحدة بسوس. هل لأن مراكش لديها ولاة و عمال و برلمانيون و مسؤولون يقومون بواجباتهم تجاه الساكنة ؟؟ و الخطير في الأمر أن بعض الأحياء المحضوضة بأكادير و التي يقطن بها ما يمكن تسميته ب “علية القوم” لا تعرف إنقطاعا للماء ،و بالتالي كيف لمسؤول أن يحس بمعاناة المواطنين و الصنابير بإقامته بها ماء و يمكن أن يستحم و يقضي حاجاته كيفما شاء في حين أن المواطن السوسي له الله. إتقوا الله في مواطنيكم و في بلدكم و إعرفوا أن المسؤولية ليست هي ربطات العنق و إجتماعات جوفاء بل هي منجزات و إنجازات و القيام بالواجبات المنوطة بكم بدون كلل أو ملل. بقلم عبد الكريم سدراتي.

2018-10-03 2018-10-03
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

agadir24admin
«بنات تيزنيت»،