Advert Test

متطوعون يشنون حملة على المطارح العشوائية بمزارع أكلو .

آخر تحديث : الأحد 29 يوليو 2018 - 2:15 مساءً

بدعم من جماعة إثنين أكلو نظمت جمعية إكرار سيدي عبد الرحمان للثقافة و التنمية يومه السبت 28 يوليوز 2018 مبادرة تحسيسية و تطوعية شارك من خلالها عدد من المتطوعين من كل الفئات العمرية من أبناء القرية بلغ عددهم 39 مشاركا .

هذا وعرف الحدث لقاءا أوليا بفضاء الشباب لأجل تناول وجبة الفطور و انتظار المشاركين إبتداءا من الساعة التاسعة صباحا ، وفرصة أيضا لتحديد النقط السوداء بالبلدة و التي تكونت من خلالها عدة مطارح عشوائية للنفايات البلاستيكية .

وبعده مباشرة تم تقسيم المهام على اللجان كما تم توجيه رؤساء الفرق إلى الإهتمام بالأطفال المشاركين باعتبار الهدف من مشاركتهم هو محاولة تربيتهم على السلوك البيئي الحسن قبل إعطاء توجيهات من طرف المنظمين بخصوص تقسيم أكياس النفايات حسب نوعها بداية من البلاستيك الذي يعتبر العدو الأول للبيئة ثم الورق (الكارطون) و الزجاج والحديد لتسهيل عملية فرزها و إعادة تدويرها .

الحملة التي شارك فيها عدة فاعلين مدنيين و نائب رئيس المجلس الجماعي لإثنين أكلو شملت ثلاث نقط سوداء في البلدة و تم توجيه النفايات التي تمكن المشاركون من جمعها – مايزيد عن 12 كيسا من الزجاج والعلب المعدنية و 33 كيسا من البلاستيك و الكارطون – صوب المطرح الجماعي على متن آلية الجماعة و التي تم جمعها من مطارح عشوائية ببساتين و مزارع معروفة بالبلدة والمتواجدة بمحاداة التجمعات السكانية ، حيث طغى عليها البلاستيك من كل جانب حتى أصبحت حالة يندى لها الجبين بل وأصبحت تتسبب في تسميم الماشية التي ترعى بالمنطقة ، وهو ما شجع فريق العمل أيضا على التواصل مع الساكنة بخصوص خطورة البلاستيك و المواد الملقاة بالمساحات الخضراء و البساتين و مجاري المياه بالمنطقة و التي تشكل خطرا حقيقيا على البيئة و الإنسان ، ثم توجه المتطوعون لحضور جلسة شاي بفضاء الشباب والتي تم من خلالها تثمين المبادرة و تشجيع المشاركين بها للتفكير في حل جذري للقضاء على المطارح العشوائية بالبلدة بتنسيق بين الجمعية و المجلس الجماعي لإثنين أكلو و الشركاء الإقتصاديين من أبناء المنطقة . أما فيما يخص الفترة المسائية فقد شهدت قاعة العروض بفضاء الشباب وسط البلدة عرضا مميزا ألقته الفاعلة الجمعوية خديجة أجبود بخصوص تقنيات إعادة التدوير و أبرز مميزاته و التي تعتبر من بين الحلول الأساسية للإستغلال الأمثل للنفايات بطرق إبداعية رزينة تلائم الإحتياجات اليومية للإنسان .

وفي الختام تم تنظيم حفل لتتويج المتفوقين و المتفوقات في مسابقة الإبداع بالريشة و الألوان للأطفال محاولين من خلال إبداعاتهم مقاربة حلول واقعية للحد من سيطرة النفايات على المشهد العام في القرى و المدن بعد إستمتاعهم بفقرات ترفيهية مع البهلوان و أغاني تربوية هادفة تلائم و تيمة هذا الحدث البيئي الهام الذي ينتظر منه أن يكون نبراسا لمبادرات دورية تستهدف بالأساس الهوامش الحضرية التي تعاني في صمت من إجتياح خطير للبلاستيك بإقليم تيزنيت .

2018-07-29 2018-07-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

agadir24admin
«بنات تيزنيت»،