Advert Test

حادث مأساوي: مهاجر مغربي مقيم بفرنسا يضع حدا لحياة زوجته و والديها وإبنه الرضيع، ثم ينتحر:

آخر تحديث : الأربعاء 11 يوليو 2018 - 6:02 مساءً

في حادث مأساوي، أقدم مهاجر مغربي مقيم بفرنسا، اليوم الأربعاء، على وضع حد لحياة زوجته و والديها وإبنه الرضيع، ثم ينتحر..

وذكرت مصادر مطلعة، ان الجاني المغربي الأصل، والبالغ 32 سنة، أقبل على قتل زوجته “36” سنة، ذي الأصول الإسبانية، ووالديها المسنين، بالمنزل الذي يقطنه بمنطقة “باو” جنوب فرنسا، لينهي عملية القتل البشعة بإبنه الذي لم يكمل ربيعه الثاني، فيما عمد إلى إشعال النيران في أثاث المنزل، قبل أن يقدم على الانتحار.

و عن أسباب الواقعة، ذكر شهود عيان، أن نزاعات دائمة ومتكررة كانت تنشب بين الزوجين، قد تكون هي السبب في إقدام الجاني على قتل الضحايا والتخلص منهم بهذه الطريقة المأساوية.

هذا، و تم إكتشاف علامات العنف على وجه الزوجة التي كانت مقيدة بكرسي، فيما لاتزال باقي التحقيقات متواصلة لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء هذه الجريمة الخطيرة.

2018-07-11 2018-07-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

agadir24admin
«بنات تيزنيت»،