Advert Test

المجلس الحكومي متشبث بالوزير الداودي نكاية في صقور “البيجيدي”، و القرار النهائي بيد الملك

آخر تحديث : الإثنين 18 يونيو 2018 - 9:13 مساءً

هزم المجلس الحكومي، بكافة أعضائه، صقور العدالة والتنمية، من خلال التشبث بلحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكام الذي شارك في اجتماع مجلسين حكوميين متتاليين.

والقى الداودي عروضا أمام الوزراء تخص المفاوضات التي يشرف عليها شخصيا مع ممثلي مهنيي بعض القطاعات الإنتاجية والخدماتية والتجارية، من أجل البحث عن حلول تساهم في تخفيض أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية.

ويبقى القرار النهائي بيد الملك، طبقا للفصل 47 من الدستور، بشان قبول طلب الإعفاء من المهام الوزارية أو رفضه وفق ما أكدته مصادر الصباح.

وأوضحت المصادر أن وزراء الأحزاب المشكلة للحكومة وكذا التقنوقراطيين، ووزراء السيادة اعتبروا خط الداودي في النزول إلى الشارع لمساندة عمال طردوا من شركة حليب اسنطرال، لا يدخل في مجال التهاون في العمل، أو تلاعب في صفقات عمومية.

عن الصباح

2018-06-18 2018-06-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أكادير 24
«بنات تيزنيت»،