Advert Test

استقالة الداودي تؤرق العثماني و توقعات بتعديل حكومي موسع لاحتواء الإحتقان

آخر تحديث : الجمعة 8 يونيو 2018 - 11:40 مساءً

مازال الجدل الدستوري حول استقالة وزير الشؤون العامة و الحكامة من الحكومة مطروحاً رغم أن حزب العدالة و التنمية خرج في مناسبتين لتوضيح الأمور و نفي “السطو على اختصاصات الملك”.

مصدر مطلع قال أن إصدار الأمانة العامة لـ”البيجيدي” لبلاغ توضيحي جاء بسبب دخول قناة تلفزية على الخط و التي استضافت أحد المحللين المعروفين و الذي روج لموقف يعتبر أن الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية ما كان ينبغي لها أن تنظر في استقالة الحسن الداودي لأن ذلك مخالف للدستور.

الداودي حسب “أخبار اليوم” مازال يمارس مهامه بالوزارة في انتظار تفعيل المسطرة الدستورية بشأن طلب إعفائه حيث يفترض أن يرفع طلب الإستقالة من قبل رئيس الحكومة إلى الملك محمد السادس الذي له صلاحية الموافقة عليها أو رفضها.

و قد يلجأ إلى خيار آخر حسب ذات المصدر حيث أن التوقعات تشير إلى أن استقالة الداودي قد تكون مدخلاً لإعادة النظر في التشكيلة الحكومية بعد مرور عام من عمرها بسبب الوضع الإجتماعي و السياسي المحتقن.

2018-06-08 2018-06-08
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أكادير 24
«بنات تيزنيت»،