Advert Test

+فيديو: شباب المجتمع المدني بأكادير يدشن أول حملة لتنظيف “مقبرة تليلا”

آخر تحديث : الإثنين 28 مايو 2018 - 10:53 صباحًا

“تنظيف مقبرة تليلا” كانت مجرد اقتراح على بعض الشباب من نشطاء الفضاء الأزرق، من سيدة اعتادت التردد على المقبرة للترحم على ابنها المتوفى، احتضن الشباب الفكرة بقوة وفعلوها صباح اليوم الأحد 27/05/2018 بمقبرة تليلا المتواجدة في شرق المدينة.

أشعة الشمس الحارقة وظروف الصوم، لم تمنع ما يقارب 150 متطوعا من الجنسين ومن مختلف الأعمار، من التوافد على المقبرة والانخراط بكل همة ومسؤولية في هذه المبادرة الإنسانية، في عملية إزالة الحشائش والأشواك، وجمع الأزبال والنفايات، واجتثاث النباتات الجافة المنتشرة في الممرات وفوق القبور، والتخلص من التمائم المستعملة في عمليات السحر بمساعدة ببعض العارفين بأمور الرقية الشرعية من الحاضرين.

نور الدين حميمو، أحد الداعين إلى الحملة التطوعية والمشاركين فيها، قال “هذه هي أول عملية لهيئة من المجتمع المدني التي تنخرط مباشرة في عملية تنظيف مقبرة تليلا من الحشائش والأشواك، وهي من تنظيم المجموعة الفيسبوكية المهتمة بالشأن المحلي “اكادير بعيون أبنائها ” وبتنسيق مع جمعية وفاء سوس وجماعة أكادير التي أمدتنا مشكورة ببعض وسائل العمل “.

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لأكادير 24أنفو، أنه “بالرغم من ظروف الصوم وأشعة الشمس القوية وكون اليوم يوم عطلة، وكذلك قلة وسائل العمل، فإن المبادرة عرفت نجاحا كبيرا حيث انخرط الجميع في عملية التنظيف بمساعدة وازنة من عمال النظافة التابعين للإنعاش الوطني”.

وبعد أن تقدّم نور الدين حميمو بالشكر لكل المساهمين في حملة النظافة كل من موقعه، ناشد كل أبناء وبنات أكادير للانخراط في مثل هكذا مبادرات وأوضح بأن حملة هذا اليوم لم تشمل غير جزء صغير من المقبرة، وأن العملية ستبقى مفتوحة، إلى غاية استعادة المقبرة لجماليتها الروحية ووضعها الاعتباري”.

ح.فساس

2018-05-28
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

lili yano
«بنات تيزنيت»،