Advert Test

العثماني يحذر بنكيران من مغبة التهجم على قادة الأغلبية في عز حملة “المقاطعة”، والأخير يعتذر للمنظمين و يتراجع عن تأطير المؤتمرات الجهوية

آخر تحديث : الأحد 29 أبريل 2018 - 9:32 مساءً

ذكرت يومية الصباح، أن سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، حذر سلفه عبد الاله بنكيران، من مغبة التهجم على قادة الأغلبية، والتسبب في تفجير الحكومة من الداخل وإسقاطها، خلال ترؤسه لتجمعات إقليمية لـ”المصباح” ما دفع الأخير إلى الغاء تجمع حزبي بمراكش كان منتظرا أن يعقده يوم الأحد 29 أبريل الجاري.

وأفادت المصادر أن العثماني أخبر بنكيران، بالتوقف عن مهاجمة حلفائه في الحكومة.

وأكدت المصادر أن العثماني توعد كل الحاملين لبطاقة الانخراط في الحزب، بأنه سيتخذ قرارات انضباطية اللازمة لكل من سيصطاد في الماء العاكر.

أما “أخبار اليوم” فذكرت أن عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، والأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، تراجع عن تأطير الجلسة العامة للمؤتمر الجهوي لشبيبة “البيجيدي” بمراكش، إذ اتصل بالمنظمين واعتذر لهم.

ووفق مصدر للجريدة، فإن بنكيران قدم اعتذارا مماثلا للمسؤولين عن مهرجان آخر بطنجة، مقرر خلال الأسبوع الأول من ماي القادم، وكذا منظمي مهرجان شبيبة سلا. وأضاف مصدر الجريدة أن بنكيران لم يكشف سبب تراجعه، رغم ترجيح ارتباط ذلك بسفر الملك إلى الخارج وبحملة مقاطعة منتوجات شركات بالبلاد.

2018-04-29 2018-04-29
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أكادير 24
«بنات تيزنيت»،