أخنوش يجنب الحكومة احتقان الخبز

آخر تحديث : الخميس 11 يناير 2018 - 9:46 مساءً

بعد أربع سنوات من الصمت على آخر انتفاضة لأرباب المخابز، والتي نفذت سلسلة إضرابات في سنة 2014، وما رافق ذلك من جدل حول ارتفاع ثمن الخبز، يجري اليوم تنزيل برنامج تعاقدي يؤمن ثمن الخبز وجودته حتى سنة 2022. قصة البرنامج الجديد يصوغها عن المهنيين الجامعة الوطنية لأرباب المخابز والحلويات، فيما يمثل الطرف الحكومي كل من وزارة الفلاحة والصيد البحري ووزارة الداخلية، ووزارة الاقتصاد والمالية، ووزارة المالتجارة والصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي.

البرنامج التعاقدي الجديد ينسخ البرنامج التعاقدي السابق 2011ـ 2015، وهو البرنامج الذي وقعته الجامعة مع الحكومة السابقة بهدف محاربة القطاع غير المنظم، وتأهيل القطاع بدعم المهنيين من أجل تغيير الآليات، فالتي يفترض العمل بها لخمس سنوات تستمر في المغرب ل 30 سنة، ودعم الطاقة الكهربائية إلى جانب معالجة الإشكالات المطروحة سواء على مستوى الضرائب والتمويلات البنكية، والضمان الاجتماعي، وترشيد استهلاك الخبز.

عن الأحداثالمغربية

2018-01-11
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أكادير 24
«بنات تيزنيت»،