مشارك يهزم بلفقيه في موقعة أيت باعمران الانتخابية، ويتسبب في فقدان رفاق لشكر لفريقهم النيابي بالبرلمان

آخر تحديث : الخميس 21 ديسمبر 2017 - 9:47 مساءً

تمكن مرشح التجمع الوطني للأحرار من هزم خصمه محمد بلفقيه بعد الاعلان عن النتائج الشبه النهائية للانتخابات البرلمانية الجزئية التي جرت اليوم الخميس بالدائرة الانتخابية لسيدي إفني.

هذا، وحصل مشارك على 16200 صوتا، مقابل 12100 لبلفقيه.

هزيمه بلفقيه في موقعة أيت باعمران الانتخابية ساهمت في تأزيم وضعية حزب الإتحاد الإشتراكي حيث فقد الأخير فريقه النيابي و أحقيته في رئاسة مجلس النواب.

يذكر أن الحملة الانتخابية بين الطرفين كانت قوية، كما أن نسبة المشاركة فيها بلغت نحو 45 بالمائة.

2017-12-21
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

agadir24admin
«بنات تيزنيت»،