وزارة الصحة:إصابة 800 شخص بداء “الليشمانيا” الخطير الذي يصاب بها الإنسان عبر لسعة بعوضة

آخر تحديث : الأربعاء 13 ديسمبر 2017 - 12:35 مساءً

قالت وزارة الصحة إن الحملات الميدانية، التي تنظمها منذ أكتوبر الماضي للكشف عن داء الليشمانيا وعلاجه، من رصد أزيد من 800 حالة والتكفل بعلاجها مجانا بمختلف المراكز والمؤسسات الصحية التابعة للوزارة.

وذكر بلاغ للوزارة، أن هذه الحملات، التي تندرج في إطار تفعيل البرنامج الوطني لمحاربة داء الليشمانيا، تشمل الأطفال الممدرسين وكذا ساكنة الدواوير الموبوءة بالأقاليم والعمالات التي يتوطن بها هذا المرض.

وأضاف أن المصالح الصحية تعمل خلال هذه الحملات على القيام بالفحص والتشخيص المخبري وتتبع الحالات، مشيرا إلى أنه تم فحص 29 ألفا و600 تلميذ بالمدارس المتواجدة بالمناطق الموبوءة، أي 60 بالمئة من الفئة الممدرسة المستهدفة.

وأكدت على أنه في إطار خطة العمل الاستراتيجية التي انطلقت منذ سنة 2010، انخفض عدد حالات الليشمانيا الجلدية من 8707 حالات خلال سنة 2010 إلى 4946 حالة عام 2016.

وتعتبر اللشمانيا الجلدية من الأمراض الطفيلية التي يصاب بها الإنسان عبر لسعة بعوضة تسمى الذبابة الرملية التي تنقل المرض الى الإنسان السليم من حيوان حامل للمرض (الجرذان) أو إنسان مريض. كما أن هذا المرض لا ينتقل بصفة مباشرة من إنسان إلى آخر ولا يشكل خطورة على حياة المريض بحيث يمكن علاجه بشكل تام، إلا في بعض الحالات التي يمكن أن يترك هذا المرض ندوبا جلدية ناتجة عن تأخر المريض في طلب الاستشارة الطبية والعلاج.

2017-12-13 2017-12-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

أكادير 24
«بنات تيزنيت»،