ان كان من طينة اولئك الذين اصبحوا يزعجون احيائنا بضجيج محركاتهم كل ليلة فمصيره هذا كان متوقعا كسائر اقرانه ممن تعرضوا لنفس الحوادث جراء دعوات مستجابة للساكنة المتضررة