جامعة إبن زهر تطلق ماستر في موضوع : الديناميات المجتمعية عبر حدودية: المغرب وبلدان الغرب الإفريقي Les Dynamiques sociétales transfrontalière: le Maroc et les pays de l’Afrique de l’Ouest – جريدة اكادير24 الالكترونية.
Advert Test

جامعة إبن زهر تطلق ماستر في موضوع : الديناميات المجتمعية عبر حدودية: المغرب وبلدان الغرب الإفريقي Les Dynamiques sociétales transfrontalière: le Maroc et les pays de l’Afrique de l’Ouest

آخر تحديث : الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 4:17 مساءً

في إطار مواكبتها لانفتاح المغرب على القارة الإفريقية، تطلق كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة إبن زهر، ماستر في موضوع الديناميات المجتمعية عبر حدودية: المغرب وبلدان الغرب الإفريقي. ويهدف التكوين في هذا الماستر، حسب ورقة تقديمية توصل بها الموقع، إلى ربط التكوين الجامعي بالتوجهات السياسية للقيادة العليا للبلاد والعودة إلى البيت الإفريقي وأن أفريقيا للأفارقة، وإنشاء تكوينات تهتم بدارسة القضايا الإفريقية والثقافة والقيم الاجتماعية والاقتصادية عبر حدودية والمساهمة الجامعية في خدمة التوجه السياسي للبلاد و تكوين أطر قادرة على تنفيذ السياسات الملكية على مستوى الواقع. وجاء أيضا في مضمون ورقة الجهة المشرفة على الماستر المذكور، أن توجه المغرب اليوم نحو إفريقيا من أجل تحقيق شراكة اقتصادية واجتماعية ودبلوماسية، تفرض على المهتمين بالبحث السوسيولوجي على المستوى الجامعي، الإهتمام بدراسة الثقافات والقيم الإجتماعية والإقتصادية،التي أضحت تنتشر على خط الحدود أو عابرة للحدود، سواء منها الدولية أو الإقليمية أو حتى الحدود داخل الوطن الواحد؛ بحيث يمكن البحث بالمناطق الحدودية وعبر حدودية من أجل فهم ثقافة الآخر وفهم ممارساته الاجتماعية والاقتصادية والدينية وفهم البنيات السكانية والديموغرافية وكذلك التعرف على الموارد البشرية والطبيعية، هذه المعرفة سوف توظف في خلق ديناميات تنموية عبر حدودية. كما أنها سوف تساهم في الاستقرار السكاني بهذه المناطق الحدودية المعنية بالدراسة. و التفكير في تكوين أطر قادرة على دراسة الثقافة الحدودية بين معظم دول المنطقة، وذلك بهدف تأسيس التعاون على الفهم الثقافي في جوانب الصحة والتعليم والاتصال.

وعن أهم المهارات المراد تحصيلها من وراء هذا التكوين، فتلخص في تكوين مرجعية أساسها السوسيولوجيا في انفتاحها على العلوم الإنسانية المكملة لها مثل علم التاريخ والجغرافية والقانون العام والعلوم السياسية والعلاقات الدولية واللغات الحية، وتمكين الخريجين من اكتساب مهارات قادرة على الفهم في التعاطي مع العلاقة مع البيئة والمحيط وذلك من أجل تحليل الظواهر الاجتماعية. واكتساب مهارات في تحليل النظم الثقافية والسياسية عبر حدودية، ومساعدة الفاعلين السياسيين والاقتصاديين والاجتماعيين وكذلك الآلية الدبلوماسية، على الإهتمام أكثر بأهمية الاتصال الثقافي في مد جسور التعاون وما قد يترتب عنه من نتائج سياسية واقتصادية تخدم المصالح العليا للبلاد.

ويشمل الماستر وحدات مختارة بعناية لضمان تكوين أفضل في أفق توفير اطر قادرة على التواصل مع مختلف الجماعات البشرية بالأقطار المعنية بالدراسة، من قبيل : الهجرة و الحدود والتماس الثقافي بين المغرب ودول غرب إفريقيا، وديناميات التحول: المغرب والغرب الإفريقي، والأسس الانتروبولوجية والدينية لعلاقات المغرب ودول غرب إفريقيا، والأسرة عبر حدودية: أسر جنوب الصحراء،واتجاهات في الفكر السوسيولوجي بدول إفريقيا،والمغرب ودول غرب إفريقيا: تغيرات عالمية و مواجهات محلية، والثقافة وقضايا الهوية والعنصرية بإفريقيا،و وسوق الشغل المغرب ودول غرب إفريقيا: الجنس والدولة، ومقاربة الثقافة: مواجهات وتمثيلات والهوية الثقافية، والمغرب ودول غرب إفريقيا: التنقل و الرعاية بلا حدود و أخيرا دروسا مكثفة في اللغة الإنجليزية.

 ح. فساس

2017-11-13
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

lili yano