Advert Test

غضبة عضو جماعي تؤدي به إلى المبيت في مخفر الدرك  الملكي  في ايت باها

آخر تحديث : الخميس 17 أغسطس 2017 - 12:28 مساءً

أفادت مصادر عليمة من ايت باها ان عضوا جماعيا اقتحم  مكتب الاجتماعات بينما كان المستشارين بصدد مناقشة أوضاع منطقتهم  فأطلق العنان لما في جعبته على أحد النواب فامطره بالسب والشتم امام دهول الحاضرين الذين استنكرو هذا الموقف الصبياني  وحسب المعلومات التي استقتها الجريدة في عين المكان ان النائب المعتدى عليه انسحب من زمرة المعارضة تجاه الرئيس ونائبه مما اجح غضبة العضو المدلل على بقية المستشارين  .

ومن جهة اخرى تناقلت الألسن وجود العضو المدلل من قبل الدرك الملكي في ليلة الأمس في حالة سكر طافح ويخضع الان  للحراسة النظرية في اننظار إنجاز الإجراءات القانونية في حقه وهي الفرصة التي استغلها المعتدى عليه لتقديم شكايته حول الاعتداء  الذي تعرض له رغم التدخلات من أجل (الصلح )لليحلولة    دون اللجوء إلى القضاء .

2017-08-17
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

said
«بنات تيزنيت»،