Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

وحش بشري يغتصب الطفل محمد و يستبيح جسده بين القبور

تعرض طفل يدعى محمد و يبلغ 10 سنوات من العمر للاغتصاب من طرف ذئب بشري يبلغ حوالي 47 سنة، معروف لدى الساكنة بجرائمه المختلفة.
هذا وقد سبق للذئب البشري،أن استدرج الطفل محمد الذي ينحدر من حي المصلى،ورافقه تحت طائلة التهديد إلى مقبرة باب أفتوح بفاس و عمد إلى اغتصابه بين القبور،وتركه ينزف دما من دبره ،إلى حين تدخل العابرين و تسليمه لعائلته.
بالمقابل خرجت ساكنة فاس بمقاطعة جنان الورد صباح يوم أمس الثلاثاء(23 فبراير 2016)،في مسيرة احتجاجية صاخبة،تنديدا بتنامي ظاهرة اغتصاب الأطفال و التلاميذ بمختلف المناطق، و عملوا على تنظيم وقفة بطولية باب الملحقة الادارية اللويزات. حيث طالبت الساكنة بضرورة اعتقال الجاني الذي مايزال حر طليقا، رغم أنه متورط في عشرات من حالات الاغتصاب بنفس الطريقة البشعة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.