الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

هذا مصير جثة الطفل ريان بعد قضائه 5 أيام في غياهب الجب.

أكادير24 | Agadir24

 

هذا مصير جثة الطفل ريان بعد قضائه 5 أيام في غياهب الجب.

بعد قضائه 5 أيام في غياهب الجب، تم نقل جثة الطفل الصحية إلى المستشفى العسكري في الرباط، حيث من المنتظر أن تخضع للتشريح الطبي لتحديد سبب الوفاة، وما إذا كان الطفل قد توفي عقب سقوطه فوراً أو بقي حياً لفترة أطول، خصوصاً أن فرق الإنقاذ زودته بالأوكسجين والماء عبر أنابيب، وأظهرته لقطات الكاميرا وهو يتحرك في بداية عمليات الإغاثة.
و كان بلاغ صادر عن الديوان الملكي، قد أشار إلى أنه: و” على إثر الحادث المفجع الذي أودى بحياة الطفل ريان اورام، أجرى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، اتصالا هاتفيا مع السيد خالد اورام، والسيدة وسيمة خرشيش والدي الفقيد، الذي وافته المنية، بعد سقوطه في بئر.

وبهذه المناسبة المحزنة، أعرب جلالة الملك، نصره الله، عن أحر تعازيه وأصدق مواساته لكافة أفراد أسرة الفقيد في هذا المصاب الأليم، الذي لا راد لقضاء الله فيه، داعيا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جنانه، وأن يلهم ذويه جميل الصبر وحسن العزاء، في فقدان فلذة كبدهم.

وقد أكد جلالته، أعزه الله، بأنه كان يتابع عن كثب، تطورات هذا الحادث المأساوي، حيث أصدر تعليماته السامية لكل السلطات المعنية، قصد اتخاذ الإجراءات اللازمة، وبذل أقصى الجهود لإنقاذ حياة الفقيد، إلا أن إرادة الله تعالى شاءت أن يلبي داعي ربه راضيا مرضيا.

كما عبر جلالته، حفظه الله، عن تقديره للجهود الدؤوبة التي بذلتها مختلف السلطات والقوات العمومية، والفعاليات الجمعوية، وللتضامن القوي، والتعاطف الواسع، الذي حظيت به أسرة الفقيد، من مختلف الفئات والأسر المغربية، في هذا الظرف الأليم.

وفي الختام، أكد جلالة الملك لأسرة الفقيد سابغ عطفه وموصول عنايته”.

التعليقات مغلقة.