هجوم على مصلين بسيف ينتهي بجريمة قتل بشعة، و نقل ٱخرين للمستعجلات في حالة حرجة.

أكادير24 | Agadir24

 

انتهى هجوم على مصلين بسيف، يوم أمس السبت، بجريمة قتل بشعة راح ضحيتها شخص هائج ، و نقل ٱخرين للمستعجلات في حالة حرجة، خلال صلاة المغرب بمسجد دوار أولاد بوسعدان التابع لجماعة عين معطوف، إقليم تاونات.

وذكرت مصادر إعلامية، أن الإعتداء الذي نفذه ستيني بالسلاح الأبيض، كان نتيجة نتيجة تصفية حسابات شخصية قديمة بين المشتبه فيه و أحد المصابين، قبل أن يتعرض الهالك، على يد غريمه، لضربة قاتلة عجلت بوفاته، و أوضحت ذات المصادر، أن الجاني كان خلال تنفيذه الهجوم في حالة هستيريا حادة إذ بدأ يهدد كل من يحاول أن يقترب منه حيث أصاب شخصان آخران بجروح بليغة و الضحية الذي أرداه قتيلا على الفور.

هذا، وفور علمها بالحادث، انتقلت عناصر الدرك الملكي لعين عائشة إلى عين المكان ، حيث تم فتح تحقيق في النازلة، انتهى بتوقيف المشتبه فيه، كما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس قصد إخضاعها للتشريح الطبي بناء على أوامر النيابة العامة، في حين تم نقل المصابين الى قسم الإنعاش بالمركب الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني لتلقي العلاجات الضرورية.

تعليقات
Loading...