هجرة جماعية نحو حزب التجمع الوطني للأحرار بتارودانت الشمالية +”صور”

أكادير24 | Agadir24

كما كان مرتقبا، احتضن مقر حزب التجمع الوطني للأحرار بأولوز بإقليم تارودانت؛ بعد زوال يوم أمس السبت 26 يونيو 2021 لقاءا تواصليا مع مناضلات ومناضلي حزب التجمع الوطني للاحرار بالمنطقة، بحضور المنسق الجهوي السيد حميد البهجة ولحسن السعدي رئيس شبيبة الأحرار وأحد الوجوه المرشحة للظفر بأحد المقاعد البرلمانية بتارودانت الشمالية. كما عرف هذا اللقاء حضور عدد كبير من رموز الحزب بالمنطقة.
وسبق هذا اللقاء التواصلي عدد من اللقاءات مع مجموعة من الفعاليات المعروفة بجماعة توبقال التي فضلت الإنخراط في مشروع التجمع الوطني للأحرار بعد تقديم إستقالات جماعية من أحزاب أخرى. بالإضافة إلى فعاليات أخرى بجماعة زكموزن التي فضلت هي الأخرى الإلتحاق بحزب الحمامة بعد طلاقها من أحزاب أخرى.

وفي نفس السياق، تم تأسيس فرع جديد للشبيبة التجمعية بجماعة إداوكماض القريبة من مدينة أولوز، بإشراف مباشر من رئيس الشبيبة التجمعية. حيث حضر عدد كبير من شباب الجماعة المتعطش للتغيير.

وعرف اللقاء التواصلي بمدينة أولوز حضور عدد كبير من الساكنة التي ملت من الركوض الذي تعيشه المنطقة منذ عقود. حيث تمحور النقاش حول المشروع التنموي الكبير الذي أطلقه حزب التجمع الوطني للأحرار من أجل النهوض بالمنطقة ورفع التهميش عنها.

ولعل أبرز ما ميز نشاط الحزب يوم أمس بالدائرة الشمالية لتارودانت هو النزوح الجماعي لعدد كبير من الفعاليات الوازنة بالمنطقة نحو حزب التجمع الوطني للأحرار. وهو ما يؤكد على أن الإستراتيجية التي ينهجها حزب الحمامة بتارودانت الشمالية هي إستراتيجية ناجحة. خصوصا وأن الجماعات التي يسيرها الحزب عرفت إقلاعا تنمويا هاما بالمقارنة مع الجماعات التي يسرها أحزاب أخرى.

 

تعليقات
Loading...