ممثلو تنظيمات “البام” بإنزكان يطالبون مكتبهم السياسي بتبني قضايا التنمية بجهة سوس.

دعا ممثلو التنظيمات الحزبية بإقليم انزكان ايت ملول المكتب السياسي الى الترافع و تبني القضايا و الملفات التنموية لسوس أمام الدوائر المسؤولة لرفع التهميش و الاقصاء على هذا المنطقة.
و طالب هؤلاء خلال اجتماعهم يوم الثلاثاء 8 يناير 2019، و المخصص لتدارس الوضع التنظيمي و السياسي للحزب اقليميا و جهويا ووطنيا ببعث الروح في الدينامية الحزبية بالإقليم من خلال العمل على إعادة التوهج التنظيمي للحزب بالإقليم وذلك بالسهر على تجديد هياكل الحزب إقليميا و محليا و تفعيل التنظيمات الموازية و كذا مواكبة و مصاحبة و تقويم أداء منتخبي الحزب بالجماعات الترابية والمهنية.
و ذكر المجتمعون في بلاغ توصلت أكادير24 بنسخة منه، إلى انتخاب لجنة تحضيرية للإعداد للمؤتمر الإقليمي للحزب طبقا لمقتضيات القانونين التنظيميين للحزب, مكونة من ممثلي التنظيمات المحلية و الموازية، داعين مناضلي الحزب الى الانخراط في عملية تجديد الهياكل التنظيمية و المساهمة في الدينامية الحزبية و التفاعل الايجابي مع القضايا المجتمعية المطروحة إقليميا و جهويا. و أهابوا في البلاغ نفسه، بالمواطنات و المواطنين الى الالتفاف حول الحزب كبديل سياسي لتحقيق التغيير المنشود وفق المشروع المجتمعي الحداثي الذي يتبناه حزب الاصالة و المعاصرة.

تعليقات
Loading...