مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح بصنعاء

نشرت وكالات أنباء عالمية قبل قليل، صورا و شريط فيديو قصير، قالت أن يوثق للحظات الأولى لمقتل الرئيس اليمني المخلوع، علي عبد الله صالح بصنعاء.

و أكد مدير الشؤون المعنوية في الجيش اليمني المتحالف مع “أنصار الله” يحيى المهدي في تصريح لوكالة الانباء الروسية، مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

في ذات السياق نقلت وكالة “مهر” الإيرانية عن مصادر محلية أن صالح قتل أثناء محاولة هروبه من صنعاء مع مساعده، عارف زوكا، وأمين عام حزب المؤتمر الشعبي، ياسر العواضي.

اما قناة “الجزيرة” فقد ذكرت هي الاخرى عن مصادر إعلامية قريبة من صالح أن قائد الحماية الشخصية لصالح، حسين الحميدي، قد قتل.

ومن جانبها نفت مصادر في حزب المؤتمر الشعبي اليمني تلك الأنباء، متهمة جماعة “أنصار الله” بترويج الشائعات.

وكانت العاصمة اليمنية شهدت قتالًا، الأيام الماضية، بين قوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد صالح، وجماعة”أنصار الله الحوثيون” في تطور مفاجئ بعد انقلاب صالح على حلفائه سابقًا.

ويأتي ذلك بعد إعلان صالح فض الشراكة مع الحوثيين، المدعومين من إيران، “نتيجة حماقات ارتكبتها، تسببت في تجويع الشعب من أجل مطامعها الشخصية ورؤيتها الضيقة التي رسمتها لها إيران”، بحسب تعبيره.

الانقلاب المفاجئ لصالح وقواته ضد الحوثيين، المدعومين من إيران، دفع البعض للاعتقاد بأن صفقة تمت بين صالح والسعودية.

تعليقات
Loading...