مروع بتزنيت: العثور على قطة ملفوفة داخل كيس بلاستيكي بعد خياطة فمها بشكل شيطاني.

في مشهد مروع بتزنيت، تم العثور على قطة ملفوفة داخل كيس بلاستيكي، وقد خيط فمها بعد وضع طلاسيم غريبة وسطه بحي بوييغد وسط المدينة القديمة لتيزنيت..

وأفادت مصادر مطلعة، بأن مواطنين عثروا على تلك القطة في مشهدد مقزز، بعدما عمد مجهولون إلى وضع ورقة ملفوفة مكتوب عليها طلاسم غير مفهومة من طرف مشعوذ على ما يبدو، ما دفع هؤلاء المواطنين الى فك قمها من عقد الخيط لتنجو من موت محقق في آخر لحظة.

يأتي هذا الحادث، بعدما سبق و أن تداول مجموعة من النشطاء الفيسبوكيين صورا لقطة أخرى في وضعية جد مزرية قيل أنها تعرضت لأعمال الشعودة والسحر بمنطقة أورير شمال اكادير، وحسب الصورة التي إنتشرت بشكل واسع بكبريات الصفحات الفيسبوكية فإنها تعود لقطة تم العثور عليها من قبل مواطنين مؤخرا بحي “الزاوية” بأورير، وقد تعرضت لعملية خياطة الفم من طرف إمرأة مجهولة حسب متداولي هذه الصورة تزامنا مع حلول ذكرى عاشوراء.
وأثارت هذه الصورة موجة من الإستنكار الشديد في أوساط رواد مواقع التواصل الإجتماعي الذين إستنكروا بشدة مثل هذه الأفعال الشيطانية المرتبطة بالشعودة والسحر التي تنتشر بشكل ملفث للنظر في هذه المناسبة بالذات من كل سنة، والتي يلجأ لها بعض الناس خاصة النساء اللواتي يسخرن فيها بعض الحيوانات والمواد ، وذلك بهدف جلب الرزق أو الحبيب ودفع الشرور أو للإنتقام وقطع أرزاق الناس وغيرها من المعتقدات الراسخة في أذهان المتعاطين لهذه الظواهر الشادة التي تبرز ثقافة الجهل والأمية .

تعليقات
Loading...