مديرية الحموشي تكشف عن الحصيلة الثقيلة لأعمال الشغب التي أعقبت الديربي الناري بين الرجاء و الوداد.

أكادير24

كشفت مديرية الحموشي عن الحصيلة الثقيلة لأعمال الشغب التي أعقبت الديربي الناري بين الرجاء و الوداد.

و أوضحت المديرية في بلاغ لها، بان أعمال الشغب المذكورة خلفت إصابة 5 من أفراد الأمن وتكسير 13 سيارة، من بينها 7 سيارات تابعة لقوات الأمن، فيما اعتقل أفراد الشرطة 56 مشجعا، بينهم 15 قاصرا، يشتبه في تورطهم في أعمال الشغب.

و أشارت المديرية، إلى أن أعمال الشغب شملت “التراشق بالحجارة وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عامة وخاصة”، وذلك بعد نهاية مبارة فريقي الوداد والرجاء، برسم ربع نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، والتي انتهت بتأهل الرجاء البيضاوي.

و أضاف البلاغ نفسه، بأن قوات الأمن ضبطت أسلحة بيضاء وحجارة، فضلا عن قنينة من مادة “الماء القاطع” ومجموعة من الألعاب النارية، مشيرة إلى أن 5 من رجال الشرطة أصيبوا بجروح طفيفة، إلى جانب أضرار مادية شملت 7 سيارات مملوكة لقوات حفظ النظام ولمصالح الأمن الوطني، و6 سيارات خاصة.

البلاغ نفسه، أوضح بأن أمن الدار البيضاء استعان بـ3 آلاف و595 عنصرا من مختلف المصالح الأمنية والقوات العمومية لتأمين المباراة، التي شهدت حضور أكثر من 50 ألف متفرج.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: