“مخزني” يفارق الحياة بعد واقعة العراك بالسلاح الأبيض مع قائد في نازلة “الباب الحديدي” .

أكادير24 | Agadir24

“مخزني” يفارق الحياة بعد واقعة العراك بالسلاح الأبيض مع قائد في نازلة “الباب الحديدي” .

توفي يوم أمس الثلاثاء 30 مارس الجاري بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، الشخص الذي قام يوم الأحد الماضي بطعن رجل سلطة برتبة قائد أثناء مزاولة مهامه في منطقة ولاد بوعزة بإقليم النواصر، بالدار البيضاء.

هذا، وكان الهالك قد وجه طعنة خطيرة لنفسه بعد طعنه القائد المسؤول عن مراقبة وتتبع قضايا البناء والتعمير، ومدى احترامها للضوابط القانونية، وذلك بسبب شجار نشب بين الرجلين، عندما وجد القائد الهالك بصدد تركيب باب حديدي دون ترخيص بشقته الواقعة بإقامة حي الأندلس.

وكانت واقعة العراك الذي نشب بين القائد والهالك قد وثقتها كاميرات الجيران والمارة من الشارع، الأمر الذي انتشر كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي، مخلفا ردود فعل متباينة، خاصة وأن القائد كان قد وجه كلاما ساقطا للهالك حسب ما أفادته بعض المصادر المحلية.

يذكر أن الهالك كان يشتغل قيد حياته في القوات المساعدة قبل أن تتم إحالته على التقاعد، كما أن وضع القائد مستقر إذ يتواجد حاليا بقسم العناية الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد.

تعليقات
Loading...