قضية المثلي الجنسي خلال “البوناني” قد تطيح بمسؤولين أمنيين بارزين.

من المحتمل أن تطيح قضية المثلي الجنسي الموقوف خلال احتفالات “البوناني” بمراكش،بمسؤولين أمنيين بارزين بعدما أمر عبد اللطيف الحموشي تشكيل لجنة للتحقيق في فضيحة الفيديو المصور الذي يظهر عملية اعتقال شاذ جنسي بملابس نسائية فاضحة….
وذكرت مصادر اعلامية، أن رجال الشرطة الذين كانوا حاضرين ساعة الاعتقال أكدوا أن الصدفة هي التي أدت إلى توثيق المشهد، نظرا لوجود صحافيين كانوا يرافقون الدورية الأمنية في إطار تغطية عمل رجال الشرطة خلال احتفالات رأس السنة الميلادية، و نفى هؤلاء -حسب ذات المصادر دائما-، أن يكونوا قد تعمدوا توثيق المشهد رغم أنهم حاولوا أكثر من مرة منع الصحافيين والمواطنين من التصوير لكن دون جدوى.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: