فاجعة: لسعة عقرب تنهي حياة فتاة في الثامنة من العمر.

في فاجعة مؤلمة، أنهت لسعة عقرب حياة فتاة في الثامنة من العمر…

وفي تفاصيل الحادث، لفظت الطفلة (ح-ر) البالغة من العمر 8 سنوات، أنفاسها الأخيرة أمس السبت بمصلحة الإنعاش بالمستشفى الإقليمي ورزازات، بعدما تعرضت للسعة عقرب بدوار سيت بجماعة النقوب، ضواحي إقليم زاكورة.

هذا، و جرى نقل الطفلة بعد تعرضها للسعة العقرب، الخميس الماضي، نحو مستوصف النقوب، وهناك تم حقنها بمهدئ ثم عادت إلى منزلها، غير أن حالتها الصحية تدهورت في اليوم الموالي، ليتم نقلها إلى المستشفى الإقليمي بورزازات، حيث ما لبثت أن لفظت أنفاسها الأخيرة.

إلى ذلك، يشتكي سكان المنطقة التي تعرف ارتفاعا في حوادث لسعات العقارب ولدغات الأفاعي خلال هاته الفترة، من غياب مضادات سموم الأفاعي والعقارب في مستوصفات القرب، ما يعرض المصابين لخطر الموت بسبب بعد المستشفى الإقليمي بورزازات والجهوي بالرشيدية.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: