غضب عارم بسبب خرق حالة الطوارئ بعد المسيرات التي أعقبت مشاهد التكبير والتهليل من فوق أسطح المنازل والشرفات.(+فيديو)

أكادير24

اجتاحت موجة غضب عارمة الفضاء الأزرق بعد خرق حالة الطوارئ بعد المسيرات التي أعقبت مشاهد التكبير والتهليل من فوق أسطح المنازل والشرفات ليلة امس السبت بمدينة طنجة.

 

وذكرت مصادر اعلامية متطابقة، بان مدينة طنجة عرفت مسيرات جابت منطقة بني مكادة، وعزيب الحاج قدور، وحومة الحداد، والسانية الجديدة، وطريق الرباط، ورفع خلالها النازلون شعارات التكبير و التهليل في خرق لحالة الطوارئ الصحية المعلنة من طرف وزارة الداخلية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

وانتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، سلوكات الخارجين في هذه المسيرات المفاجئة، مطالبين بتدخل السلطات من أجل  فرض حظر التجوال والتنقل بالقوة،

 

وكانت وزارة الداخلية، قد أعلنت الخميس الماضي، في بلاغ لها حالة طوارئ صحية، حفاظا على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين.

 

و ذكر البلاغ نفسه، أن حالة الطوارئ الصحية “لا تعني وقف عجلة الاقتصاد، ولكن اتخاذ تدابير استثنائية تستوجب الحد من حركة المواطنين، من خلال اشتراط مغادرة مقرات السكن باستصدار وثيقة رسمية لدى رجال وأعوان السلطة، وفق حالات معينة”.

هذا، و يتعين على كل مواطنة ومواطن، التقيد وجوبا بهذه الإجراءات الإجبارية، تحت طائلة توقيع العقوبات المنصوص عليها في مجموعة القانون الجنائي، مضيفا أن السلطات المحلية والقوات العمومية، من أمن وطني ودرك ملكي وقوات مساعدة، ستسهر على تفعيل إجراءات المراقبة، بكل حزم ومسؤولية، في حق أي شخص يتواجد بالشارع العام يقول نفس البلاغ الذي سبق و أن نشرته أكادير24 في حينه.

 

 

 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: