صحف: شبهات فساد وهدر المال العام بوزارة العدل، و مشاكل القزامة وسوء التغذية والسمنة تهدد الأطفال المغاربة.

أكادير24

 

جولة رصيف صحافة يوم الأربعاء من جريدة “المساء”، التي كتبت أن الإقرار بالبنوة خارج مؤسسة الزواج يستنفر وزارة الداخلية، مشيرة إلى أن دورية صادرة عن الوزارة كشفت وجود صعوبات في تفعيل المقتضيات الخاصة بإثبات العلاقة الشرعية وإقرار البنوة، وتسجيل الأطفال في الحالة المدنية، خصوصا أن العديد من المواطنين لم يتمكنوا من توثيق علاقاتهم الزوجية لأسباب اجتماعية واقتصادية، وبالتالي عجزوا عن تسجيل أطفالهم في الحالة المدنية، مما أدى إلى ارتفاع نسبة عدد غير الخاضعين لهذه المؤسسة.

ووفق “المساء”، فإن الدورية الموجهة إلى الولاة وعمال العمالات والأقاليم وعمالات المقاطعات بالمملكة دعت إلى تدعيم التصريح بالولادة بوثيقة الإقرار بالبنوة.

وتطرقت اليومية ذاتها كذلك إلى شبهات فساد وهدر المال العام بوزارة العدل. وأضافت أن النقابة الوطنية للعدل دعت إلى التحقيق في شبهات الفساد وتبذير المال العام، التي تلاحق عددا من الصفقات بالوزارة، وطالبت بفتح تحقيق في التعيينات التي همت المناصب العليا، خاصة منصب المفتش العام، والمدير العام للمؤسسة المحمدية، ومدير التجهيز والممتلكات، بعد أن كان القاسم المشرك بينها هو اللجوء إلى مسطرة الاستثناء.

وفي خبر آخر، كتبت “المساء” أن رئيس المجلس البلدي بالناظور، سليمان حوليش، الذي يواجه العزل، منح رخصا خاصة ودون احترام رأي الوكالة الحضرية والمحافظة العقارية في مشاريع بالمليارات. وجاء في تقرير اللجنة، التابعة للمفتشية المركزية للإدارة الترابية، أن جماعة الناظور منحت في الأشهر التسعة من سنة 2018 ما مجموعه 14 رخصة بناء، دون احترام الرأي الملزم للوكالة الحضرية، تضيف الجريدة، مشيرة إلى أن رئيس البلدية تواطأ مع رجال أعمال معروفين ومستثمرين من أجل الحصول على رخص للتجزئات خارج المساطر القانونية.

وإلى “أخبار اليوم”، التي ورد بها أن المغرب يقوم بتحضيرات مكثفة لجعل تمثيليته في قمة روسيا ـ إفريقيا، المنتظرة متم شهر أكتوبر الجاري، على أعلى المستويات. وأشارت الجريدة إلى احتمال أن يقود الملك الوفد المغربي الذي سيشارك في هذه القمة. وقد جرت في الأيام القليلة الماضية اتصالات دبلوماسية مكثفة بين روسيا والدول الإفريقية، من أجل التحضير للقمة، التي يرتقب أن تنعقد في مدينة سوتشي الروسية، بهدف إعطاء انطلاقة جديدة للعلاقات بين وريثة الاتحاد السوفياتي والقارة السمراء.

ونشرت الجريدة ذاتها أن الأطفال المغاربة، الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات، يعانون بعض المشاكل، بينها القزامة وسوء التغذية والسمنة، رغم الجهود التي تبذلها الحكومة، والتطورات المهمة التي عرفتها المملكة في العقدين الأخيرين في جميع المجالات المرتبطة بالطفل، لا سيما التطبيب، وفق ما كشفه تقرير جديد لمنظمة الطفولة العالمية “اليونيسيف”.

أما “الأحداث المغربية” فذكرت أن مصالح الأمن بالعيون تمكنت من حجز 26 كلغ من الذهب في حقيبة أحد المسافرين، خلال المراقبة التي تقوم بها الفرقة السينوتقنية “الخاصة بالكلاب المدربة” على مستوى السد الأمني المنصب بالمدخل الشمالي لمدينة العيون، مشيرة إلى أنه تم وضع الموقوف تحت الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وكتبت اليومية ذاتها أن الأمن أعلن الحرب على الجريمة، مضيفة أن العديد من مدن المملكة تعرف انتشارا أمنيا تشارك فيه فرق أمنية عديدة ومتخصصة في التدخل السريع، بهدف تجفيف منابع الإجرام وإعادة الطمأنينة إلى نفوس المواطنين، بتعليمات من المدير العام للأمن الوطني، عبد اللطيف الحموشي، وبإشراف مباشر من مدير الشرطة القضائية بالمديرية العامة، محمد الدخيسي.

ونختم من “العلم” وما نشرته بخصوص مشاركة وزير الداخلية الإسرائيلي الأسبق، مانير شتريت، في مؤتمؤ بمراكش، وتقديمه مداخلة أثارت غضب المناهضين للتطبيع مع الكيان الصهيوني، الذين وصفوا حضوره بـ”جريمة اختراق”.

وأضافت الجريدة أن وزير الداخلية الإسرائيلي الأسبق حضر المؤتمر الذي انعقد بمدينة مراكش، بحضور وزراء ومسؤولين من المغرب والعالم.

وفي خبر آخر، أوردت “العلم” تصريحا للكاتب العام للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، النعم ميارة، على هامش لقاء 14 أكتوبر حول مشروع قانون المالية 2020 بين الحكومة والنقابات والباطرونا، أكد فيه أن تخصيص ميزانية 198 مليار درهم للاستثمارات العمومية ضمن مشروع قانون المالية 2020 غير منتج بشكل حقيقي لفرص الشغل، مشيرا إلى أن الحكومة كانت قد وعدت بتنظيم مناظرة وطنية حول التشغيل والتكوين، لكنها لم تنظم شيئا. وأضاف أن الاتحاد العام للشغالين بالمغرب سيبقى حريصا على الدفاع عن مصالح الطبقة العاملة بالمغرب

 

هيسبريس

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: