صادم : نقل شاب فصل رأسه عن جسده إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير في مشهد مروع.

أكادير24 | Agadir24

تم نقل شاب فصل رأسه عن جسده إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير في مشهد مروع عشية اليوم الأحد 2 ماي 2021.

وكان الهالك، العشريني قد لفظ أنفاسه الأخيرة بطريقة بشعة مساء اليوم بدوار بوزار بجماعة سيدي بوسحاب باقليم اشتوكة آيت باها.

وذكرت مصادر إعلامية، أن الضحية كان يهم بإصلاح آلة للحصاد مستعينا بأضواء كاشفة، غير أنه وبمجرد نزوله إلى أسفل الآلة بغرض إصلاحها، عاودت الاشتغال من جديد، حيث أدى دورانها، في غفلة منه، إلى فصل رأسه عن جسده.

هذا، وفور علمها بالخبر، انتقلت عناصر السلطات المحلية والدرك الملكي والوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث فتحت تحقيقا في النازلة انتهى بنقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

تعليقات
Loading...