شاعلة في مصر: استمرار المظاهرات بمقابل الاعتقالات، و جنرالات الجيش يطالبون بتدخل القوى الأمنية بعد إطلاق هتافات  “ارحل يا سيسي”.

أكادير24

 

تتواصل التظاهرات بمصر بمقابل استمرار الاعتقالات، في وقت طالب فيه جنرالات الجيش  بتدخل القوى الأمنية بعد إطلاق هتافات “ارحل يا سيسي”.

 

وفي التفاصيل، اعتقل أكثر من ألف شخص في مصر إثر تظاهرات الأسبوع الماضي ضد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وفق ما أفادت به منظمتان غير حكوميتين، الأربعاء، وذلك استجابة للدعوة التي أطلقها الفنان والمقاول الهارب إلى إسبانيا محمد علي.

 

و خرجت تظاهرات الجمعة والسبت في شوارع القاهرة وبعض المدن المصرية طالبت السيسي بالرحيل، على خلفية دعوة أطلقها رجل الأعمال المصري محمد علي المقيم في الخارج عبر منصات التواصل الاجتماعي، واعتقل على أثرها متظاهرون وصحافيون وناشطون سياسيون.

 

هذا، و أكدت كل من المفوضية المصرية للحقوق والحريات والحقوق والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، إن أكثر من ألف شخص اعتقلوا منذ 20 من شتنبر، وبين الأشخاص المعتقلين جامعيان معروفان بمواقفهما المنتقدة للحكومة المصرية.

 

وكانت تعليمات مشددة صادرة عن جنرالات الجيش  نصت على تدخل القوى الأمنية لتفريق التظاهرات خاصة بعد إطلاق هتافات  “ارحل يا سيسي”، مستغلا قانون الطوارئ الصادر بعد الانقلاب على الرئيس محمد مرسي والذي لازال العمل به ساريا لتأمين حكم “السيسي”.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: