سوس ماسة.. فتح تحقيق بشأن تعليق صوتي يتضمن اتهامات بسرقة مبلغ مالي كان مخصصا لشراء أصوات انتخابية

أكادير24 | Agadir24

سوس ماسة.. فتح تحقيق بشأن تعليق صوتي يتضمن اتهامات بسرقة مبلغ مالي كان مخصصا لشراء أصوات انتخابية

فتحت النيابة العامة بتارودانت تحقيقاً حول تسجيل صوتي متداول، يتضمن اتهامات وجهها مترشح في الانتخابات الجماعية لأحد خصومه، بخصوص السطو على مبلغ مالي كان مخصصا لشراء أصوات انتخابية.

ووفقا للتسجيل الصوتي نفسه، فإن المرشح اتهم خصمه المنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي، بتلقيه مبلغ 50 ألف درهم، بغية توزيعها على ساكنة الدوار لشراء أصواتها الانتخابية، إلا أنه قام عوضا عن ذلك بالسطو على المبلغ المذكور.

وإلى جانب ذلك، اتهم التسجيل الصوتي ذات المترشح بالتوفر
على تزكيتين، واحدة عن حزب الاتحاد الاشتراكي وأخرى عن حزب الأصالة والمعاصرة.

في هذا الصدد، رد المترشح المتهَم في التسجيل الصوتي (ك.ك) بأن من روج تلك الادعاءات بشأنه ليس إلا منافسه بالدائرة الانتخابية أولاد مسعود بجماعة افريجة، والذي قام أيضا بتوجيه شكاية ضده لدى الضابطة القضائية بتارودانت، يدعي من خلالها تسلمه لمبلغ خمسين ألف درهم من الرئيس السابق لجماعة افريجة، باعتباره منسقاً لحزب الأصالة والمعاصرة.

وبخصوص الاتهام الثاني، أكد (ك.ك) عدم انتمائه لحزب الأصالة والمعاصرة، وعدم حصوله على تزكية منه لخوض غمار الانتخابات باسمه.

وشدد (ك.ك) على أن كل ما جاء في التسجيل الصوتي والشكاية مجرد ادعاءات كاذبة لا أساس لها من الصحة، مشيرا إلى أن الغرض منها هو القيام بدعاية انتخابية سابقة لأوانها.

وأكد ذات المتحدث أنه سيلجؤ إلى المساطر القضائية للدفاع عن نفسه، نظرا لخطورة الاتهامات الموجهة إليه ومساسها بصورته.

تعليقات
Loading...