سفيان البحري أشهر ناشر لصور الملك الذي دخل السجن يتلقى خبرا سارا

أكادير24 | Agadir24
نشر سفيان البحري، أشهر ناشر لصور الملك على الشبكات الاجتماعية، في حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام” اليوم الاثنين، أنه غادر السجن، بعدما إستفاد من عفو ملكي.

وأمضى سفيان البحري أزيد من 5 أشهر في السجن، قبل أن يستفيد من عفو ملكي، أنهى عقوبته السجنية الصادرة بحقه في 21 يوليوز 2021.

وكانت المحكمة الابتدائية في سلا، قد أدانت سفيان البحري، بالحبس سنة نافذة، وغرامة قدرها 500 درهم، بعدما توبع بتهم “السكر العلني البين، وإحداث الضوضاء، وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، وإهانة هيأة منظمة”، بعد إحداثه فوضى في ميناء مارينا أبي رقراق في سلا، وهو في حالة سكر طافح.

قد يعجبك ايضا
Loading...