زيارة بنموسى للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي..هل هي بوادر لحل الأزمة ؟

أكادير24 | Agadir24

زيارة بنموسى للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي..هل هي بوادر لحل الأزمة ؟

زار وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، مساء أول أمس الإثنين 18 أكتوبر الجاري، المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي في مقرها الكائن بالعاصمة الرباط.

ووقف الوزير خلال هذه الزيارة على مشاريع هذه المؤسسة الهادفة إلى الانخراط في مجهود الوزارة من أجل الارتقاء بالتعليم الاولي بالمغرب.

وخلال الزيارة نفسها، وقف الوزير من خلال عرض قدمه الطيب الشكيلي، رئيس المؤسسة، على حصيلة وبرنامج عمل المؤسسة، وكذا الخطوات المقبلة للعمل المشترك مع الوزارة.

هذا، ويعتبر ملف التعليم الأولي من بين الملفات المطروحة على طاولة الوزارة الوصية منذ سنين، حيث يطالب المتدخلون في هذا القطاع والنقابات الممثلة له بجعل التعليم الأولي تابعا لوزارة التربية الوطنية، والقطع مع سياسة العشوائية واستغلال العاملين التي تسود فيه.

ويشار إلى أن زيارة الوزير بنموسى للمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي تأتي بعد اجتماعات جمعته يوم الجمعة المنصرم بالكتاب العامين للنقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية، وكذا بالفيدرالية الوطنية المغربية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، حيث تم تخصيص هذه اللقاءات لتدارس المشاكل التي تؤرق الشغيلة واستعراض عدد من الملفات التربوية، إلى جانب الإنصات لمجموعة من المقترحات التي تهدف إلى الارتقاء بالمدرسة المغربية.

تعليقات
Loading...