ذهبوا للتسوق استعدادا للعيد حتى جاءهم خبر انتحار ابنهم..

أكادير24 | Agadir24

ذهب أفراد أسرة تقطن بحي بريمة بالمدينة العتيقة لمراكش للتسوق استعدادا لعيد الأضحى، إلا أن فرحتهم بهذه المناسبة الدينية تحولت إلى مأتم بعد علمهم بإقدام ابنهم على الانتحار أثناء غيابهم عن المنزل.

في هذا الصدد، روت مصادر محلية أن الإبن البالغ من العمر حوالي 24 عاما قام قبل قليل من ظهر اليوم الثلاثاء 20 يوليوز، برمي نفسه من فوق سطح منزل أسرته ليسقط فوق سيارة خفيفة كانت مركونة في الشارع العام.

وأفادت ذات المصادر أن الشاب كان يعاني من اضطرابات نفسية قد تكون السبب وراء محاولته الانتحار، مضيفة أنه نقل في حالة حرجة صوب مستعجلات مستشفى محمد السادس من أجل إسعافه ومحاولة إنقاذ حياته.

وبالموازاة مع ذلك جرى إبلاغ الأسرة بالخبر الذي نزل عليها كالصاعقة من أجل الالتحاق بالمستشفى، كما فتحت السلطات ومصالح الأمن التابعة للدائرة الرابعة تحقيقا لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بهذه الواقعة.

تعليقات
Loading...