حقوقيون يفجرون حقائق خطيرة بخصوص إنتاج الخبز الأبيض في المغرب مضرة بصحة المواطنين.

أكادير24 | Agadir24

فجرت الجامعة المغربية لحقوق المستهلك معطيات خطيرة تفيد قيام  بعض أرباب المخابز بتجاوزات في عملية إنتاجهم للخبز الأبيض.

وفي هذا السياق، ذكر بلاغ صادر عن الجامعة أن بعض أرباب المخابز يستعملون في عملية إنتاج الخبز الأبيض حبوبا معدلة جينيا بدلا عن الاستعانة بالقمح العادي، وذلك رغبة في الزيادة من المردودية التي تتيحها هذه الحبوب نظرا لاحتوائها على كمية أكبر من مادة النشا.

وأضافت الجامعة في بلاغها بأن بعض أرباب المخابز يضيفون كميات تتجاوز المسموح به من السكر والملح في عملية إنتاج الخبز الأبيض، فضلا عن استعمالهم ماء مشبعا بالكلور، وذلك لضمان احمرار الخبز في الأفران بسرعة تفوق المعتاد، وبالتالي التقليل من كمية الغاز المستهلك.

وشدد البلاغ على أن المكونات السالفة الذكر من شأنها الإضرار بصحة المستهلكين، حيث إنها تتسبب في أمراض خطيرة، في مقدمتها السرطان والحساسية والاكتئاب والسمنة.

وتأتي هذه المعطيات التي نشرتها الجامعة المغربية لحقوق المستهلك مع توالي تحذير الخبراء في مجال الصحة من تناول الخبز الأبيض لما له من أضرار على صحة الإنسان، وذلك نظرا لأن الدقيق الذي تعتمد عليه صناعة هذا الخبز يخضع للمعالجة فضلا عن تجريده من مجموعة من العناصر الغذائية الهامة، الأمر الذي يجعله فقيراً جداً بالمواد الغذائية.

وفي المقابل، ينصح الخبراء بتناول منتجات القمح الكامل، إذ تشير الدراسات إلى أن كل 100 غرام من القمح يحتوي على حوالي 47 غرام من الماء، و 1.1 غرام من الألياف، و 28 ملغرام من الكالسيوم، و 200 ملغرام من الفسفور، و 82 ملغرام من المغنيسيوم، و 16 ملغرام من الصوديوم، و 169 ملغرام من البوتاسيوم، فضلا عن احتوائه على مكونات أخرى كحمض الفوليك وفيتامين ب6، و الزنك.

تعليقات
Loading...