حديقة حي إيراك بأكادير تتحول إلى ما يشبه الخلاء، وسط مطالب بإيلاء الاهتمام للمساحات الخضراء.

أكادير24 | Agadir24

تتساءل ساكنة حي ايراك بأكادير عما ستؤول إليه الحديقة المتواجدة بشارع الحمراء، بعد أن أصبحت أشبه ما يكون بمنطقة خلاء.

وتفتقر الحديقة التي كانت يوما ما متنفسا للساكنة وأبناء حي إيراك للصيانة كما لأبسط أنواع الخدمات، كأماكن الترفيه وأخرى للجلوس، وفقا لما نقله مواطنون عاينوا الأوضاع عن قرب.

وبالإضافة إلى ذلك، تفتقر حديقة حي إيراك للنظافة وللمظهر الجمالي، وذلك في ظل تزايد الحاجة إلى الأشجار في المدن، نظرا لما توفره من أوكسجين، فضلا عن امتصاصها ثاني أوكسيد الكربون وغيرها من الغازات الناتجة عن الملوثات.

ونتيجة لتجاهل المسؤولين حديقة إيراك، تطالب الساكنة الجهات الوصية بإعادة تهيئتها وتجهيزها بما تحتاجه من مرافق، والعناية بها، خاصة وأنها توجد بمحاذاة العديد من المؤسسات التعليمية ومحطة نقل المسافرين.

وعلاوة على ذلك، تلتمس الساكنة من الجهات الوصية إيلاء اهتمام خاص للمساحات الخضراء بأكادير على وجه العموم، وتخصيص أماكن للترفيه موجهة للأطفال، وذلك في ظل أزمة الحدائق والأماكن الخضراء التي تعرفها المدينة.

تعليقات
Loading...