“جواز السفر الصحي” شرط أساسي للتنقل خارج المغرب. (مسؤول)

أكادير24

أكد رئيس مصلحة المراقبة الصحية بميناء طنجة المتوسط، عبد الرحيم الراشدي، بأن التوفر على “جواز السفر الصحي” سيصبح شرطا أساسيا للتنقل خارج المغرب، وهي وثيقة سيتم تسليمها للأشخاص الذين خضعوا للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، حسب ما كشف عنه مسؤول بميناء طنجة المتوسط.

و اككد المتحدث نفسه، أن هذا الجواز سيسلم للمواطنين الراغبين في التنقل خارج أرض الوطن، وسيخول لهم التنقل بحرية وأمان في مختلف دول العالم.

وأضاف الراشدي، أن التلقيح سيعطي للدول بإشراف من منظمة الصحة العالمية، لإخراج “جواز السفر الصحي”، الذي سيسهل المأمورية على جميع المسافرين، وسيوقف طلب شهادة PCR المعمول بها حاليا.

وأشار رئيس مصلحة المراقبة الصحية بالميناء، إلى أن حملة التلقيح التي أطلقها المغرب، من شأنها أن تنعش الأمل في إعادة فتح الحدود صوب مختلف الوجهات. مؤكدا أن حركة نقل البضائع لم تتوقف أبدا.

ولفت إلى أن ضباط الصحة بالحدود البحرية والبرية والجوية بالمملكة، والتابعون لوزارة الصحة، يتواجدون في الصف الأمامي لاحتواء الجائحة، معتبرا أن استفادتهم من التلقيح سيمكنهم من مواصلة التعبئة لضمان الأمن الصحي بالمغرب.

وتهدف الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا المستجد، التي أعطى انطلاقتها الملك محمد السادس أول أمس الخميس، إلى تقليص أعداد الإصابات والوفيات الناتجة عن الوباء، واحتواء تفشي الفيروس، في أفق عودة تدريجية لحياة طبيعية. ومن المنتظر أن يستفيد منها جميع المواطنين المغاربة والمقيمين، الذين تزيد أعمارهم عن 17 سنة.

قد يعجبك ايضا
Loading...